عاجل

عاجل

ارتفاع حصيلة ضحايا شاحنة الصهريج إلى 205 قتلى على الأقل

تقرأ الآن:

ارتفاع حصيلة ضحايا شاحنة الصهريج إلى 205 قتلى على الأقل

حجم النص Aa Aa

ارتفعت حصيلة الحريق الذي اندلع في أول أيام عيد الفطر في باكستان إلى 205 قتلى على الأقل. ووقع الحريق عندما انقلبت شاحنة صهريج تنقل نفطا. المصالح الطبية أشارت إلى وفاة خمسة عشر شخصا متأثرين بجروحهم.

وانقلبت الشاحنة في وقت مبكر صباح الأحد 25 حزيران-يونيو الماضي في باهاوالبور وسط باكستان على الطريق الرئيسي بين كراتشي ولاهور، وهو ما أدى إلى تسرب 40 ألف ليتر من الوقود.


وسرعان ما اندفع عشرات الاشخاص من احدى القرى يحملون براميل ودلاء لجمع النفط المتسرب، رغم تحذيرات السائق والشرطة لهم بالابتعاد من موقع الحادث، وبعدها بدقائق انفجرت الشاحنة واندلع حريق هائل.

وأوضحت السلطات الأمنية الباكستانية أنّ تحقيقا حكوميا في الحادث اظهر تورط خمسة ضباط شرطة في الواقعة عبر اخفاء معلومات، بدون الكشف عن التفاصيل.


ولباكستان سجل مروع من حوادث السير بسبب سوء حال الطرق وعدم صيانة الآليات وتهور السائقين. وفي العام 2015، لقي 62 شخصا على الاقل مصرعهم بينهم عدد من النساء والأطفال في جنوب باكستان، عندما اصطدمت حافلتهم بشاحنة صهريج، فاندلع حريق كبير أدى إلى تفحم الضحايا.