عاجل

شهدت العاصمة الإيرانية طهران افتتاح معرض للرسوم الكاريكاتورية عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب. ويحمل المعرض الذي نظم بمركر “سورة” للفن بالعاصمة الإيرانية حوالى 1600 رسما كاريكاتوريا عن الرئيس الأميركي لأكثر من مائة فنان جاءوا من 75 بلدا كتركيا، هولندا، بلجيكا، اسبانيا، البرازيل واندونيسيا…

ويعكس المعرض الفني الذي يضمّ مسابقة رؤية الرئيس الأميركي كأحد رموز الرأسمالية الأميركية والهيمنة حيث ينتقد عدد كبير من المثقفين آراءه التي تميل إلى التطرف في بعض الأحيان.

وقد أشار مدير المنظمة التي رعت هذه التظاهرة الثقافية إلى أنّ “سلوك ترامب يوضح أسباب عدم ثقة إيران بالولايات المتحدة، ولذلك قررنا استخدام الفن لإظهار هذا السلوك“، مضيفا: “بصرف النظر عن خصائصه الشخصية، تسبب ترامب في تحديات عديدة للعالم وهو يعامل إيران والعالم الإسلامي على وجه الخصوص دون لباقة”.


وقد سبق وأن قام منظمو هذه التظاهرة بتنظيم مسابقة العام الماضي للرسوم الكاريكاتيرية المثيرة للجدل، والتي انتقدت بشدة ما يسمى المعايير المزدوجة الغربية في حرية التعبير. أما مسابقة هذا العام فشهدت فوز الرسام الكاريكاتوري الإيراني هادي أسدي بالمركز الأول، فيما حل الإسباني خواكين ألديخور في المركز الثاني، في حين عاد المركز الثالث للبرازيلي إدواردو

بابتيستاو.


ويرغب المنظمون عرض مجموعة مختارة من العروض التي قدمت خلال هذه التظاهرة في معارض إيران وعدد من الدول الأخرى.

وفي الوقت نفسه، لا تزال التوترات تتصاعد بين إيران وواشنطن، خاصة فيما يتعلق ببرامج إيران النووية والصواريخ الباليستية.

ويفسر تنظيم هذا المعرض بإلقاء العلاقات السياسية بين طهران وواشنطن بظلالها على الجانب الثقافي حيث كان ترامب قد أغضب إيران مرارا وتكرارا من خلال التعليق على الاتفاق النووي التي وقعته إيران وست قوى عالمية بأنه أسوأ صفقة تم التفاوض عليها من قبل وأنه يجب وضع البلاد تحت المرصاد.

وتستمر فعاليات معرض الرسوم الكاريكاتورية حول الرئيس دونالد ترامب إلى غاية الحادي عشر يوليو-تموز حيث بإمكان الزوار اكتشاف ما جادت به قريحة الفن الكاريكاتوري.