عاجل

عاجل

إستونيا تطمح إلى تعزيز السياسية الدفاعية الأوروبية والتعاون مع الناتو

تركز إستونيا منذ توليها بداية الشهر الجاري الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، تركز على إعطاء أولوية كبرى للتعاون الدفاعي الأوروبي و تعزيز سبل التعاون مع الناتو.

تقرأ الآن:

إستونيا تطمح إلى تعزيز السياسية الدفاعية الأوروبية والتعاون مع الناتو

حجم النص Aa Aa

تركز إستونيا منذ توليها بداية الشهر الجاري الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، تركز على إعطاء أولوية كبرى للتعاون الدفاعي الأوروبي و تعزيز سبل التعاون مع الناتو. رئيس الوزراء الأستوني،تحدث أثناء تقديم خطة برنامج حكومته عن الوضع في أوكرانيا والتهديد الذي يمكن أن تشكله روسيا على دول المنطقة.
ويقول رئيس الوزراء الإستوني يوري راتاس: “في القرن 21،لا يمكننا أن نقبل بأي عدوان يطال أي بلد أوروبي، كما لا نقبل بأي ضم غير شرعي او احتلال جزء من أراضي أي دولة،وأعتقد أنه من الممكن جدا أن رئيس أوكرانيا سيأتي يوما ما يخاطب في هذه القاعة ليتحدث وبالصفة ذاتها التي أتوجه لكم بها اليوم “
حالات العنف التي تشهدها أوكرانيا تثير قلق أستونيا وجميع دول البلطيق،حيث تخشى تالين،أن تقوم روسيا بأعمال عدوانية من شأنها أن تزعزع الاستقرار في مناطق أخرى في أوروبا. لكن هذا الخطاب الحازم يثير أيضا كثيرا من الجدل لدى أعضاء البرلمان الأوروبي.
ويقول غابرييل زيمر، نائب في البرلمان الأوروبي عن اليسار الراديكالي
“ما نحن بحاجة إليه هو استقرار البلدان في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي،و البلدان المجاورة،وأعتقد أن سياسة دفاعية أوروبية قوية وسبل الضغط على دول أوروبا الشرقية،ليس أمرا جيدا للاستقرار”.
ما تطمح إليه أستونيا هوإقناع شركائها لزيادة الإنفاق على السياسات الدفاعية،وكذا تعزيز العلاقات مع الناتو.