عاجل

عرض وزير البيئة الفرنسي نيكولا أولو خطته للحد من الانبعاثات الغازية الملوثة للبيئة ، و جاء في خطته أن بلاده ستوقف بيع السيارات التي تسير بالبنزين و الديزل بحلول العام 2040.، و قال الوزير بأن تحقيق الخطة الفرنسية سيكون “صعباً“، خصوصاً لمصنعي السيارات، إلا أنه قال إن مصنعي السيارات في فرنسا مستعدون لهذا التحول.

جاء هذا في إطار “خطة المناخ” للوزير المخضرم للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتحقيق “محايدة الكربون” بحلول عام 2050 في فرنسا.

فكرة التخلي عن استخدام الوقود بشقيه : البنزين و الديزل، رصد لها أولو برنامجاً خاصاً يقضي بتقديم منحة لأصحاب السيارات القديمة، لمساعدتهم على شراء سيارات غير ملوثة. و حلت الشركات الفرنسية لصناعة سيارات بيجو وسيتروين ورينو كأول وثاني وثالث شركة على لائحة الشركات المصنعة للسيارات الأقل إصدارا للكربون، بحسب وكالة البيئة الأوروبية.


و يعد نيكولا أولو الذي كان ينشط برنامجاً تلفزيونياً حول البيئة“يوشوايا“، ضمن عدد من السياسيين الجدد الذين اختارهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لشغل مناصب رفيعة في الحكومة الفرنسية، و يبدو أن نيكولا أولو قبل بالمنصب بعد تلقيه ضمانات من الرئيس كي يتمكن من العمل بأريحية، علماً أنه رفض المنصب من حكومات سابقة.

من جهتها أعلنت دول أوروبية عدة خططاً للحد بشكل كبير من انبعاثات البنزين والديزل الملوثة على الطرق في صالح مركبات تسير بالكهرباء بشكل كامل أو المركبات الهجينة التي تعتمد على الوقود والكهرباء على حد سواء.

وتهدف ألمانيا إلى تسيير مليون سيارة كهربائية على طرقها بحلول العام 2020.

وفي العام 2016، مثلت السيارات الكهربائية والهجينة 3,6% من السيارات الجديدة المسجلة في غرب أوروبا.