عاجل

عاجل

العناية الدولية تحمي البشير من المحكمة الجنائية الدولية

تقرأ الآن:

العناية الدولية تحمي البشير من المحكمة الجنائية الدولية

حجم النص Aa Aa

المحكمة الجنائية الدولية اعتبرت الخميس، أن جنوب إفريقيا أخلت بواجباتها عبر عدم توقيفها الرئيس السوداني عمر البشير الملاحق بتهم ارتكاب ابادة في دارفور خلال زيارته جوهانسبورغ عام 2015.

القاضي كونو تارفوسر أشار إلى أن حكومة جنوب إفريقيا أعاقت بذلك المحكمة من ممارسة مهماتها المتعلقة بالإجراءات الجنائية الموجهة ضد الرئيس السوداني.

القضاة لم يحيلوا القضية الى مجلس الامن الدولي او الى الجمعية العامة للدول الموقعة على اتفاقية روما المؤسسة للمحكمة التي مقرها في لاهاي.

مجلس الامن الدولي طلب من المحكمة الجنائية الدولية في عام 2005 التحقيق في ارتكاب جرائم في إقليم دارفور، حيث قتل نحو 300 ألف شخص وتشرد نحو 2,5 مليون آخرين بحسب أرقام الامم المتحدة.

مدعي المحكمة جوليان نيكولس ذكر أن السبب الوحيد الذي منع بريتوريا من اعتقال البشير هو أن جنوب افريقيا “لا توافق على القانون .. ولذلك لم تطبقه”.




المحكمة الدولية ليس لديها أي قوة شرطة او جهاز لتنفيذ قراراتها وتعتمد على دول اخرى لاعتقال او تسليم المشتبه بهم.

ورغم ان 124 بلدا وقعت على معاهدة روما لتأسيسها، إلا ان المحكمة تواجه صعوبات في ارساء شرعيتها، وواجهت العام الماضي انسحابات غير مسبوقة ولاحقتها اتهامات بالتحيز لتركيزها بشكل خاص على جرائم الحرب في أفريقيا.

المحكمة تتعرض لانتقادات منذ تأسيسها من عدد من الدول منها الصين والهند وأمريكا وروسيا.

الرئيس الجنوب الافريقي جاكوب زوما جدد الأسبوع الماضي التصريح عن نوايا بريتوريا الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية رغم أن القضاء في البلاد أمر الحكومة في شباط/فبراير بالعودة عن هذا القرار.