عاجل

أظهر الاتحاد الأوروبي روح التضامن حيال إيطاليا التي تواجه تدفق اللاجئين القادمين إليها عبر البحر الأبيض المتوسط.
في العاصمة الأستونية تالين،اجتمع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي أمس . وأقروا بذلك خطة عمل صادقت عليها بداية الأسبوع المفوضية الأوروبية،لمساعدة إيطاليا في مواجهة أزمة اللاجئين
ووصل حوالى 85 ألف مهاجر إلى إيطاليا منذ كانون الثاني/يناير عبر المتوسط ، كما تفيد الاحصاءات الأخيرة للمنظمة الدولية للهجرة.
أما إيطاليا فتريد من الدول الأعضاء الأخرى ان تفتح موانئها للسفن التي تحمل لاجئين،وقول وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي إن مناقشة القضية، قد تم تأجيل معالجتها لاحقا.
أقر وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي ، خلال اللقاء في تالين عاصمة استونيا ،التي ترأس الاتحاد الأوروبي حاليا، خطة تحرك لمساعدة إيطاليا في مواجهة أزمة اللاجئين. “خطة تحرك” اقترحتها بروكسل بصورة عاجلة، بعد نداء للمساعدة وجهته ايطاليا التي تنوء تحت وطأة تدفق المهاجرين الى شواطئها كما تنتقد ايطاليا التي وصلها 85 ألف مهاجر هذه السنة، نقص التضامن الأوروبي
وتطلب المفوضية “دعم إقامة مركز تنسيق وإنقاذ بحري في ليبيا يكون عملانيا بالكامل” ومساعدة هذه الدولة في تعزيز مراقبة حدودها الجنوبية.
في زيارة لبروكسل أمس كثف رئيس الوزراء الياباني لقاءاته وتصريحاته أيضا،فقد توصل الاتحاد الأوروبي و اليابان إلى اتفاق إطار من أجل تبادل تجاري حر،رئيس الوزراء الياباني توجه أيضا إلى مقر الناتو ورحب الأمين العام للناتوبالتقارب مع اليابان.
تابعوا ابتداء من الليلة،برنامجنا الإخباري الأسبوعي حول حالة الاتحاد.