عاجل

رفض قاض أمريكي إعفاء الأجداد من الحظر المفروض على المواطنين المسلمين القادمين من ست دول ذات أغلبية مسلمة. وقال المدعي العام لهاواي دوغلاس تشين أن حظر ترامب كان له معايير غير منطقية.

جاء هذا بعد الطعن الذي تقدمت به هاواي قبل دقائق من دخوله حيز التنفيذ الأسبوع الماضي، بإعفاء الأجداد من الحظر.

الولاية الأمريكية الواقعة في المحيط الهادي قالت أن الحكومة تبنت تفسيراً ضيقا جداً لتفسير المحكمة العليا للعلاقات الأسرية التي من شأنها أن تؤهل أجنبيا للإعفاء من الحظر. وتقدمت الولاية بطلب للقاضي ديريك واتسون لتوضيح معنى “ صلة القرابة الوثيقة” في اعتراض منها على تعريف الحكومة الأمريكية.

يذكر أن المحكمة العليا كانت قد أجازت بعضاً من قرار الحظر، غير أنها وضعت شرط صلة القرابة الوثيقة بأشخاص أو كيانات في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة العدل فى بيان لها انها مسرورة بالحكم، وأضاف البيان “أننا واثقون من أن المحكمة العليا الأمريكية ستثبت مجدداً للرئيس وواجبه الدستوري لحماية الامن الوطني للولايات المتحدة.”

وقالت الحكومة بعد حكم المحكمة العليا في الشهر الماضي أن “صلة القرابة الوثيقة” تعني أفراد الأسرة المقربين فقط مثل: الأباء والزوجين والاخوة والأطفال.

ولا يزال من الممكن حظر الأجداد والأحفاد والعمات والأعمام والشقيقات وأبناء العم وأبناء الخال من إيران وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن.

بدورها قالت هاواي فى وقت متأخر من يوم الخميس أنها ستستأنف حكم واتسون أمام محكمة الاستئناف الامريكية التاسعة في سان فرانسيسكو، وفقا لما ذكرته المحكمة.