عاجل

تقرأ الآن:

باكستان تطلب التعويض من فرع تابع لشركة "شل" على أضرار حريق الصهريج الذي أودى بحياة 200 شخص


باكستان

باكستان تطلب التعويض من فرع تابع لشركة "شل" على أضرار حريق الصهريج الذي أودى بحياة 200 شخص

مؤسسة النفط والغاز الباكستانية طلبت اليوم، من الوسيط مع شركة “شل” دفع نحو 2.4 مليون دولار كتعويضات عن الأضرار التي سببها انفجار الصهريج العائد للشركة وتسبب في مقتل أكثر من 200 أشخاص يوم عيد الفطر في آخر يونيو حزيران الماضي.

إدارة مؤسسة النفط والغاز اعتبرت أن شركة “شل الباكستان” مسؤولة عن الإنفجار الذي وقع في مقاطعة البنجاب في 25 حزيران/يونيو الماضي، حيث انقلب الصهريج المحمل بالبنزين والعائد للشركة، على الطريق العام، فاندفع الناس لجمع الوقود.

السلطات أشارت إلى أن الحادث وقع نتيجة عدم أهلية السائق الذي لا يملك الشهادة التي تؤهله لقيادة هذا النوع من العربات.

وأن الشركة تجاهلت تماما معايير السلامة في العربة.

يذكر أنه قتل 217 شخصا على الأقل جراء الانفجار، وأصيب 61 آخرين.

مؤسسة الطاقة الحكومية طالبت “شل” بنحو 95 ألف دولار غرامة.

كما طالبت المؤسسة بتعويضات تبلغ نحو 9478 دولارا كتعويضات لكل عائلة فقدت شخصا ونحو 52.750 دولارا لكل مصاب.




وفرض على الشركة تجديد البنية التحتية لديها