عاجل

تقرأ الآن:

فندق فاخر في باريس ب 32 ألف يورو لليلة والمالك أميرٌ عربي


فرنسا

فندق فاخر في باريس ب 32 ألف يورو لليلة والمالك أميرٌ عربي

كانت العاصمة الفرنسية باريس الأربعاء الماضي على موعد مع افتتاح فندق “لو كريون” أحدِ أفخر الفنادق في العالم بعد أعمال ترميم وتجديد استغرقت أربع سنوات وكلّفت مئتي مليون يورو.

الفندق الواقع في ساحة الكونكورد، استقبل على مدى تاريخه العريق العشرات من ملوك ومشاهير العالم. يتطلعّ للحصول على صفة “قصر” بالاس باللغة الأجنبية وهي أعلى درجات الفنادق من حيث الفخامة وجودة الخدمات.

ونظرا لأن المكان لم يشهد أي أعمال ترميم منذ العام 1910، فقد تم تجديد كل ركن فيه من الواجهة، إلى الأرضية، إلى المطعم والغرف وعددُها 81 غرفة.

جناح ملكي مساحته 450 مترا مربّعا

ويحتوي الفندق على جناح ملكي مساحته 450 مترا مربعا. كل هذا يحمل ببصمة فرنسية خالصة.

كما زيّنت مئات اللوحات من الفن الحديث جدرانَ الغرف والصالون الرئيسي والأروقة أيضا. واضطرّ العاملون إلى إزالة جدران الغرف لتجديد النظام الكهربائي وإضافة مقابس كهربائية لتلبية الحاجة المتزايدة الى شحن الحواسيب وأجهزة المحمول.

الفندق كلف صاحبه مبلغ 450 مليون يورو

وتعود ملكية الفندق إلى الأمير متعب نجل العاهل السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز الذي كان دفع مبلغ 250 مليون يورو لاقتناء المكان عام 2010. ومع مبلغ المئتي مليون يورو التي صُرفت على أعمال التجديد يكون الأمير السعودي قد صرف نحو نصف مليار يورو على هذا الفندق.

وقد وصل الأمر بالأمير في البحث عن الفخامة، إلى أنه أمر بإعادة ترميم اللوحات الحجرية في أجنحة الفندق و إعادة طلاء أجزاء المسبح بالذهب كما استعمل البناؤون 40 نوعا من الرخام في تزيين الأجزاء الداخلية للفندق.

وتمّ حفر مساحتين تحت الأرض لبناء المسبح وحمام ساخن من نوع “سْبَا”.

وإذا كان المالك سعوديا، فإن الإدارة تعود لمجموعة روزوود التي مقرّها هون كونغ.

أما البصمة الفرنسية للمكان، فتظهر في توظيف حرفيين تقليديين كلهم فرنسيون، ليبلغ العدد الاجمالي لتلك الحرف التقليدية نحو 147 حرفة، أراد من خلالها القيّمون على الفندق إحياء بعض منها بعد أن تجاوزها الزمن.

فقد جُهز المكان بصالون حلاقة لحفّ اللحية بسعر 55 يورو إضافة إلى صالون لتلميع الأحذية.

ويمكن لغير النزلاء الدخول لارتشاف فنجان من القهوة أو عصير بارد حيث يبلغ سعر شراب الكوكتيل مثلا في المعدل نحو 21 يورو.

الأسعار من 1200 يورو الى 32 ألفا لليلة الواحدة

ويبلغ سعر الليلة الواحدة مبلغ 1200 يورو يدفعها الزبون للحصول على غرفة في الفندق.

أما سعر الجناح فيبدأ عند عتبة 2500 يورو وإذا أراد مزيدا من الفخامة فما عليه إلا ان “يبحبحها” قليلا للحصول على جناح من إمضاء كارل لاغرفيلد كبير مصمّمي دار شانيل للأزياء.

أما السعر فلا يقلّ عن 32 ألف يورو لليلة الواحدة.

فمن يدفع؟