عاجل

توفي الأحد نائب أمين عام الجامعة العربية، الديبلوماسي الجزائري أحمد بن حلي في كندا عن عمر ناهز 77 عاما بعد صراع طويل مع المرض.
أحمد بن حلي، دبلوماسي جزائري، ولد في بلدية الخميس بولاية تلمسان في غرب الجزائر في 26 أغسطس/ أب 1940.
الرجل ذو الماضي الثوري، يعد ثاني شخصية تتولى منصب نائب الأمين العام بعد التونسي نور الدين حشاد، وهو النائب الوحيد الذي تم التجديد له، نظرا لكفاءته وخبرته الطويلة في منظومة العمل العربي المشترك.
وتدرج بن حلي في عمله كمستشار للأمين العام للجامعة العربية، ثم كأمين عام مساعد أثناء فترة تولي عصمت عبد المجيد رئاسة الجامعة، ثم كنائب للأمين العام في عهد عمرو موسى، كما عمل قبل ذلك سفيرا لبلاده في السودان.

وفور إعلان خبر وفاة السفير أحمد بن حلي، توالت رسائل النعي على المواقع الرسمية لمختلف الهيئات الدولية والصفحات الشخصية لبعض المسؤولين، حيث كتب السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، على صفحته في فيسبوك “بمزيد من الحزن ننعى إلى كل أصدقائه وأحبائه الأخ السفير أحمد بن حلي، نائب أمين عام الجامعة العربية بعد أن وافته المنية في كندا حيث كان يتلقى العلاج من مرض عضال.”

وأضاف زكي “عرفناه رجلا محترما ودبلوماسيا قديرا وغيورا على الجامعة وعلى المصالح العربية. ندعو له بالرحمة والمغفرة ولأسرته بالصبر والسلوان.”

كما نعت جامعة الدول العربية الرجل عبر بيان على موقعها حيث قال الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيظ:” وأشار الأمين العام إلى أن جامعة الدول العربية فقدت بانتقال السفير بن حلي إلى جوار ربه إحدى قامات الأمانة العامة وعلما من أعلام العمل الدبلوماسي العربي.