عاجل

تقرأ الآن:

أئمة مسلمون ينددون بالإرهاب والعنف في العاصمة البلجيكية


مكتب بروكسل

أئمة مسلمون ينددون بالإرهاب والعنف في العاصمة البلجيكية

تجمع أكثر من 60 إماماً جاؤوا من مختلف الدول الأوروبية ،معظمهم من فرنسا وايطاليا والبرتغال وبلجيكا أمام مبنى البورصة في العاصمة البلجيكية بروكسل، احتجاجاً على الإرهاب.ورفع المنظمون شعار” مسيرة ضد الارهاب” داعين إلى “عدم ربط المسلمين بجرائم ترتكب باسم الاسلام”. المبادرة التي انطلقت يوم السبت من باريس،والتي تنتهي في الرابع عشر من تموز بتولوز/يوليو في فرنسا،نظمها الإمام الإمام حسن شلغوني ،الإمام السابق لمسجد درانسي في ضواحي باريس الشمالية.

“ ترحما على أرواح ضحايا العملات الإرهابية،وحتى نقول لا للبربرية ولا لهؤلاء المجرمين،فإسلامنا التنويري لا يمت بصلة إلى هذه الأقلية من المجرمين،فهم يتخذوننا كرهائن،ويجندون أطفالنا أيضا فنحن ندفع ثمنا باهظا ..فمواجهة داعش و البربرية،تعتبر مجازفة على كل حال،فهؤلاء الأئمة يخاطرون بحياتهم ،فكلهم قاموا بتوديع عائلاهم،لأننا لا ندري ما الذي سيلحق بهم”
هذا ورفعت السلطات البلجيكية خطر التهديد الإرهابي إلى أعلى مستوى له بعد الهجمات الإرهابية في 22 آذار/ مارس 2016 على مطار ومترو بروكسل، أسفرت عن مقتل 32 شخصا وإصابة أكثر من 300 بجروح متفاوتة الخطورة.

وزير الداخلية البلجيكي جان يامبون “ أعتقد أنه إشارة قوية،جاءت من العالم الإسلامي، وقد كررنا مرارا أن الغالبية العظمى من المسلمين لا تقبل بالأعمال الإرهابية،أما اليوم فالأئمة جميعهم،فأثبتوا أن ذلك عين الحقيقة،حيث إنهم ربما أول ضحايا ما يحدث من عمليات إرهابية”
مسيرة الأئمة ضد الارهاب،تتوقف عند مدن أوروبية عدة طالتها أيادي الإرهاب، من المقرر أن تنتهي هذه المسيرة في الرابع عشر من يوليوفي مدينة نيس حيث قتل 86 شخصاً في عملية دهس وقعت في 14 يوليو/تموز الماضي،قبل أن يعودوا إلى باريس الجمعة