عاجل

طفل مصاب يخرج من تحت أنقاض الموصل

تقرأ الآن:

طفل مصاب يخرج من تحت أنقاض الموصل

حجم النص Aa Aa

أظهرت صور بثتها قناة روداو الكردية طفلا عراقيا مصابا اضطر إلى الاختباء لمدة 20 يوما داخل قبو هربا من المعارك التي شهدتها مدينة الموصل بين القوات العراقية ومقاتلي ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية. وظهر الطفل الذي تداولت وسائل الإعلام صورته بضمادات على مستوى البطن كما لوحظ تراجع كبير لوزنه بسبب نقص الغذاء وانعدامه في بعض الأحيان.
المعارك بين القوات العراقية ومقاتلي التنظيم المتطرف تسببت في تدمير شبه كامل لأجزاء واسعة من مدينة الموصل ومقتل آلاف المدنيين وتشريد قرابة مليون شخص.

منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” كانت قد حذرت من المخاطر التي تحيط بالأطفال في مدينة الموصل، مع استمرار الحملة العسكرية في الشطر الغربي من المدينة. وأشارت المنظمة الأممية إلى أنّ مائتين واثنين وعشرين ألف طفل في غرب الموصل بالبلدة القديمة تعرضوا لخطر التنظيم الجهادي الذي حاول نقلهم إلى جانب عائلاتهم إلى المدينة القديمة بالقوة.
وأكدت منظمة “اليونيسف” أنّ ربع مليون طفل نزحوا من الموصل منذ خريف العام الماضي عندما بدأ الجيش العراقي عملياته ضد تنظيم الدولة الإسلامية وحرر بنجاح المناطق الشرقية من المدينة.