عاجل

انتُخِب آفي غباي مساء الاثنين رئيسا لحزب العمل الإسرائيلي، ليتغلب على منافسه ومواطنه عضو الكنيست عمير بيرتس في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الداخلية في الحزب.

وشارك في الجولة الثانية 30916 عضوا للحزب، ولكن غباي وهو يهودي مغربي استطاع أن يرجح كفة الميزان لصالحه بحصوله على 16080 صوتا بينما حصل بيرتس على 14834 صوتا.

وغاباي (50 عاما) كان يعمل كرجل اعمال سابق انضم الى حزب العمل قبل اشهر فقط بعد انسحابه من حزب كولانو (كلنا) من يمين الوسط.

وكتب على صفحته في فيسبوك انه يجسد “الامل والتغيير“، وسيبذل جهودا من اجل “اعادة الحياة” الى حزب العمل.

وكان هذان المرشحان تقدما على خمسة مرشحين اخرين خرجوا من المنافسة.

يهوديان من أصل مغربي يتنافسان على زعامة حزب العمل الإسرائيلي

بيرتس يضع يده في يد غباي بهدف إسقاط نتنياهو

عضو الكنيست عمير بيرتس الذي خسر انتخابات الرئاسة، أكد باتصال هاتفي مع منافسه بأن حزب العمل سيبقى محافظا على وحدة صفوفه، وأنه سيقف إلى جانب الرئيس المنتخب للحزب، وسيقدم له كل الدعم والمساعدة من أجل إسقاط نتنياهو، بينما غباي أكد لبيرتس بأنه يعتبره شريكا مركزيا نحو تحقيق الهدف باستبدال حكومة نتنياهو.

رئيس الحزب السابق

من جانبه، أعلن رئيس الحزب السابق، يتساحق هرتسوغ، الذي خسر الانتخابات في الجولة الأولى، عن دعمه لعمير بيرتس في الجولة الثانية، وأكد دعمه للرئيس المنتخب من أجل تدعيم حزب العمل إلى أن يتم اسقاط الحكومة الحالية.