عاجل

تساقطت أمطار غزيرة في باريس أدت إلى تعطل حركة المرور وغلق المترو بسبب حدوث فيضانات، ونتجت الأمطار عن إعصار بالغ العنف.

هذه الأمطار المفاجئة بدأت على الساعة التاسعة وحطمت رقم قياسيا إذ هطلت بمقدار ثلاثة أسابيع في شهر تموز/ يوليو. وبلغ منسوب الأمطار 49 مم، وهذا لم يحدث منذ 2 يوليو/ تموز 1995 إذ بلغ منسوب الأمطار 47 مم حسب مصالح الرصاد الجوية الفرنسية.

وعادت حركة وسائل النقل العمومية للعمل على الساعة 11 يوم الاثنين، وفتح أبواب المترو مرة أخرى للمسافرين.