عاجل

عاجل

اليمن وصراع البقاء.. أكثر من 300 ألف حالة كوليرا وحرب ضروس

تقرأ الآن:

اليمن وصراع البقاء.. أكثر من 300 ألف حالة كوليرا وحرب ضروس

حجم النص Aa Aa

تفشي وباء الكوليرا في اليمن أدى إلى إصابة 300 ألف شخص حسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر. الكارثة الصحية التي تجتاح البلد منذ عشرة أسابيع قد تشكل حالة غير مسبوقة تقول المنظمة الدولية. وتفشت الكوليرا في مناطق أخرى من البلاد بسرعة كبيرة رغم تراجع معدل الزيادة اليومية لإجمالي عدد الحالات إلى النصف ليبلغ أكثر قليلا من اثنين في المئة في الأسابيع القليلة الماضية وتباطؤ انتشار المرض في أكثر المناطق تأثرا به.

وقال روبرت مارديني المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في تغريدة على تويتر “مقلق. لدينا 300 ألف حالة يشتبه في إصابتها وهناك حوالي 7 آلاف حالة جديدة يومياً.”


وتتفشى الكوليرا غرب البلاد في المناطق التي تشهد قتالا عنيفاً بين قوات التحالف بقيادة السعودية والمقاتلين الحوثيين، وكانت منظمة الصحة العالمية أنه بحلول السابع يوليو/ تموز وصل عدد الحالات المرضية إلى 297 ألفاً و438 حالة إصابة، و1706 وفيات، ويبدو أن الأرقام تتجه نحو التصاعد حسب المنظمة.


وأسهمت الحرب بشكل كبير في تفشي المرض الذي ينتشر بسبب تلوث المياه والطعام بالفضلات ويتفشى في الأماكن التي تعاني من سوء الصرف الصحي.

والأسبوع الماضي ظهرت بضع حالات في مدينة سيئون وميناء المكلا في منطقة حضرموت بشرق اليمن.

وتسبب انهيار الاقتصاد اليمني في عدم سداد رواتب 30 ألفا من العاملين في الرعاية الصحية منذ أكثر من عشرة شهور لذا تصرف لهم الأمم المتحدة “حوافز” للعمل في حملة طوارئ لمكافحة الكوليرا.

إقرأ المزيد:

اليمنيون بين مطرقة الحرب وسندان وباء الكوليرا