عاجل

عشق أباد تستعد لاستضافة الألعاب الأسيوية للفنون القتالية والدفاع عن النفس

الملعب، صمصم بشكل متميز، في جزئه الأعلى وضع رأس حصان كبير. الحيوان النبيل، أختير ليكون واحدا من رموز هذه الألعاب.

تقرأ الآن:

عشق أباد تستعد لاستضافة الألعاب الأسيوية للفنون القتالية والدفاع عن النفس

حجم النص Aa Aa

عاصمة تركمانستان عشق أباد تستعد لاستضافة أحد أهم الأحداث الرياضية في المنطقة، الألعاب الآسيوية للفنون القتالية وفنون الدفاع عن النفس .
المسابقة المقررة في سبتمبر/ أيلول المقبل تشارك فيها أكثر من 60 دولة عضوة فى اللجان الأولمبية الوطنية في آسيا وأوقيانوسيا.
المنافسات ستقام في قلب المدينة بالمجمع الأولمبي الضخم الذي بني خصيصا لإحتضان هذا الحدث. المجمع يتألف من 30 مبنى من بينها 15 موقعا خاصا بالمنافسات.
أغلب المواقع جاهزة لاستقبال هذا الحدث ما عدا الحلبة الرئيسية التي لا تزال قيد التجهيز والملعب الأولمبي الذي سيستقبل حفل الافتتاح.
الملعب، صمصم بشكل متميز، في جزئه الأعلى وضع رأس حصان كبير. الحيوان النبيل، أختير ليكون واحدا من رموز هذه الألعاب.

دايانش غولجلديف، رئيس اللجنة التنفيذية الخامسة إيماج:
“الحصان الذي يمكن رؤيته في الجزء العلوي من الملعب هو حصان الأكحل تيكي، الذي يعتبر رمزا لتركمانستان، وهذا ما يفخر به الشعب التركماني “.

الرياضيون سيتنافسون في 21 إختصاصا رياضيا، من بينها، المصارعة التقليدية والمصارعة بالحزام، وركوب الخيل، وسباق الدراجات، والتنس، والشطرنج، والبولينغ، وحتى الرياضات الإلكترونية.

مضمار الدراجات بني خصيصا لاستضافة منافسات سباق الدراجات،تبلغ طاقة استعابه 6 آلاف متفرج.
ومن المقرر أن تصل الفرق الأجنبية المشاركة في هذا الحدث بداية من سبتمبر/ أيلول المقبل. في انتظار ذلك يخضع الرياضيون المحليون إلى تدريبات مكثفة بالرغم من ارتفاع درجات الحرارة بعشق أباد والتي تتجاوز 40 درجة مئوية.

رسول هاشودجاييف، دراج:
“نفقد الكثير من الطاقة بسبب الطقس والتدريبات المكثفة التي نقوم بها كل يوم، لذلك نحن بحاجة إلى استعادة السعرات الحرارية التي نفقدها عن طريق استهلاك المنتجات الطبيعية والمياه.”

لهذا السبب، صمم المجمع بطريقة تضمن راحة الرياضيين.

ماريا كورينيوك، يورونيوز: “لضخامة مساحة المجمع قرر المنظمون أن يتم تجهيزه بقطار كهربائي خاص يربط ما بين مختلف مبانيه وكذلك يصل المجمع بقرية الرياضيين، المكان الذي سيوفر الراحة والإسترخاء لهم.”

قرية الرياضيين، المدينة التي ستأوي مختلف الفرق، تضم أكثر من 1300شقة، بنيت حديثا وستكون خلال هذا الحدث مدينة حية، من خلال المرافق التي جهزت خصيصا كالمطاعم والمكتبة و قاعة السينما وغيرها…

باتير كوكانوف، مدير إدارة العمليات: “بشكل عام، المدينة ستضم العديد من المرافق، كالمصارف وأماكن الترفيه ومكاتب البريد والمقاهي ومراكز التسوق، خصصنا كذلك مجموعة كاملة من مرافق الترفيه وقضاء أوقات فراغ الرياضيين .”

حاليا لا يمكن التنبؤ بمصير هذه المدينة الرياضية بعد الألعاب، السؤال يخص كذلك ما ستؤول إليه الملاعب الرياضية؟ المدربون في البلاد يأملون أن تخصص هذه المرافق الجديدة للرياضيين المحلين والناشئين بهدف تطوير الرياضة الوطنية مستقبلا، خاصة وأن المرافق الرياضية القديمة لا ترقى إلى نفس المتسوى.

سيرغي يبيفانوف، مدرب سباحة:
“هذه الأماكن يمكن أن تحفز وتطور الرياضة، وبطبيعة الحال، هذا الأمر يتوقف على كيفية استخدام هذه المرافق والتجهيزات وما هو البرنامج الذي سيخصص لها. في الماضي كنا نفقتر لمثل هذه الأماكن ولكن مستقبلا سيكون بإمكاننا تنظيم معسكرات تدريب هنا، وكذلك استضافة مسابقات دولية .”

افتتاح الألعاب الآسيوية للفنون القتالية و فنون الدفاع عن النفس سيكون في الـ 17 سبتمبر/ أيلول المقبل وستختم بحفل كبير في الملعب الأولمبي بعد 10 أيام من المنافسة في الـ 27 من نفس الشهر.