عاجل

اجتماعات “مؤتمر جنيف 7” بشأن الحل السياسي في سوريا، تتابع أعمالها لليوم الثاني في حنيف السويسرية، ولم يعرف بعد إن التقى المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا مع وفد المعارضة أم لا.

في حين أعلن عن الاجتماع الثاني للمبعوث الأممي مع الوفد الحكومي السوري، الذي وصل مقر الأمم المتحدة عند الساعة 10:15 بالتوقيت المحلي.

الأمم المتحدة أشارت إلى إجراء لقاءات تقنية مع الوفود المشاركة، دون الكشف عن هذه الوفود، ومواعيد اللقاءات.

وسائل الإعلام لم تحصل على إذن بتغطية وصول الوفود التقنية إلى هذه الاجتماعات.

مصادر معارضة، أفادت أن أجندة اليوم تشمل لقاء تقنياً واحدا لها مع فريق دي ميستورا في مقر الأمم المتحدة قبل ظهر اليوم.

المعارضة تبذل مساعيها للتواصل مع شخصيات معارضة من “منصتي” القاهرة وموسكو، اللتان تصنفان على أنهما معارضة سورية وفق مجموعة دول من بينها مصر وروسيا، من أجل توحيد المواقف.

الهيئة العليا للمفاوضات (التي تمثل المعارضة)، عقدت اجتماعا مساء أمس مع منصتي القاهرة وموسكو، وذلك في مقر الهيئة بجنيف، للتشاور والنقاش في مواضيع عديدة، دون الكشف عن تفاصيل اللقاء.

المبعوث الأممي إلى سوريا دي ميستورا أشار أمس، إلى أن هناك “فرصة حالياً لتبسيط أكثر النزاعات تعقيداً في العالم”، في إشارة إلى الأزمة السورية والاتفاق بين ترامب وبوتين على وقف إطلاق النار جنوب سوريا.