عاجل

تقرأ الآن:

انفصال جبل جليدي بحجم دولة عن القارة القطبية الجنوبية


العالم

انفصال جبل جليدي بحجم دولة عن القارة القطبية الجنوبية

جبل جليدي يصل حجمه إلى تريليون طن، وتقدر مساحته بنحو ضعف مساحة دولة لوكسمبورغ ينفصل عن القارة القطبية الجنوبية أنتاركتيكا.

العلماء في جامعة سوانسي وهيئة المساحة البريطانية للقارة القطبية الجنوبية أوضحوا أن الجبل يزن نحو تريليون طن ويبلغ حجمه نحو 5800 كيلومتر مكعب،

وأن الجبل الجليدي كان على وشك الانفصال منذ شهور. وراقب العلماء خلال فصل الشتاء تطور الصدع في الجرف الجليدي باستخدام أقمار صناعية تابعة لهيئة الفضاء الأوروبية.

العلماء يعملون على دراسة ظروف هذه الظاهرة، فيما إذا كان الانفصال الكبير ناجما عن التغير المناخي، جراء ارتفاع درجة الحرارة على كوكب الأرض.

الأقمار الصناعية لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا“، سبق وأكدت احتمال حصول الانفصال، إذ نبه العلماء بوجود شق في الجبل الجليدي.

أدريان لوكمان الاستاذ بجامعة سوانسي والمحقق الرئيس في مشروع ميداس الذي يراقب الجرف الجليدي منذ سنوات ذكر أن “جبل الجليد واحد من أكبر جبال الجليد التي جرى رصدها ومن الصعب التنبؤ بتطوره المستقبلي”.

وأضاف “قد يظل قطعة واحدة لكن الأرجح أن يتفكك إلى قطع صغيرة. وبعض الجليد قد يبقى في المنطقة لعقود في حين قد تنجرف أجزاء أخرى شمالا إلى المياه الدافئة.

العلماء أشاروا إلى أن تفتت هذا الجبل سيشكل مخاطر على السفن. كما أن الجبل يقع خارج مسارات التجارة الرئيسية لكنه على المسار الرئيسي للسفن السياحية الزائرة من أمريكا الجنوبية.

يذكر أنه في عام 2009 جرى إجلاء أكثر من 150 من الركاب وأفراد الطاقم بعد غرق السفينة ام.تي.في اكسبلورر بعد اصطدامها بجبل جليد قبالة القارة القطبية الجنوبية.