عاجل

تقرأ الآن:

إيطاليا تستنجد ب “فرونتيكس” لمواجهة تدفق المهاجرين


مكتب بروكسل

إيطاليا تستنجد ب “فرونتيكس” لمواجهة تدفق المهاجرين

تتحرك إيطاليا على جميع الجبهات من أجل الحصول على مساعدة من شركائها الأوروبيين ،بشان التعامل مع حركة تدفق المهاجرين إلى موانئها، فبعد أن طالبت من الاتحاد الأوروبي في وقت سابق بتقديم “مساهمة ملموسة“،حولت اهتمامها اليوم صوب وكالة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الحدود “فرونتيكس” . فالمشاركون في عملية “ تريتون” بإدارة فرونتيكس يقولون إنهم على استعداد لبذل الجهود ولكن لا يرغبون في فتح الموانىء للسفن التي تقل مهاجرين غير شرعيين.
يقول المدير التنفيذي لفرونتيكس فابريس ليجيري “حتى يتم اعتماد الخطة العملية ينبغي أن تحظى الخطة بموافقة جميع الدول الأعضاء المشاركة،الأمر لا يتعلق بقضية تهم إيطاليا و فرونتيكس،وصلني طلب من إيطاليا ولكن لم أجد دولا أعضاء مستعدة “
ووصل حوالى 100 ألف مهاجر إلى أوروبا منذ كانون الثاني/يناير 2017 عبر البحر المتوسط ، منهم أكثر من 85 ألفا نزلوا في إيطاليا، كما تفيد الإحصاءات الأخيرة للمنظمة الدولية للهجرة.
ومعظم المهاجرين الذين يصلون الى ايطاليا ليسوا طالبي لجوء، لكنهم مهاجرون لأسباب اقتصادية انطلقوا جميعهم تقريبا من ليبيا، وافدين في المقام الأول من نيجيريا وبنغلادش وغينيا وساحل العاج وغامبيا
ماركو بيرتوتو من منظمة أطباء بلا حدود ، إيطاليا
“بما أن السلطات الإيطالية هي المسؤولة عن تنسيق عمليات الإنقاذ فهي مسؤولة أيضا عن تحديد الموانىء التي ينزل فيها المهاجرون، ونظرا لعدم وجود اتفاقات ثنائية مع بلدان أخرى،على اعتبار أن موانىء ليبيا وتونس لا تعتبرآمنة ،فإن إيطاليا هي المسؤولة عن تسهيل وصول هؤلاء الناس”.
نشرت فرونتكس حتى الآن ما يقرب من 400 شخص لمساعدة إيطاليا. ووفرت فرونتيكس في إطار عملية تريتون، 12 قاربا وثلاث طائرات وأربع مروحيات خاصة بالإنقاذ. وشددت منظمة العفو الدولية على ضرورة نشر سفن إنقاذ إضافية، وإنشاء طرق شرعية توصل إلى أوروبا، ومحاولة تحسين أوضاع المهاجرين في ليبيا على المدى البعيد.