عاجل

عاجل

ماكرون يبحث مع ميركل آماله ثم يلتقي ترامب

تقرأ الآن:

ماكرون يبحث مع ميركل آماله ثم يلتقي ترامب

حجم النص Aa Aa

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استقبل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في قصر الإليزيه اليوم، قبل بدء مباحثات الحكومتين “الألمانية – الفرنسية”.

ماكرون وميركل أكدا مرة أخرى على وحدتهما عند افتتاحهما جلسة وفدي حكومتي البلدين في باريس، التي تتزامن مع زيارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

آمال كبيرة

ماكرون الذي يأمل باقناع برلين بـ“التحرك لتصحيح الخلل في منطقة اليورو” ميركل بحرارة في باحة القصر الرئاسي. وصرح أن على ألمانيا وفرنسا “التحرك” من خلال تبني إصلاحات، موضحا أن على فرنسا إصلاح اقتصادها لإعطائه زخما أكبر، بينما على ألمانيا أن تواكب نمو الاستثمارات العامة والخاصة في أوروبا وتحمل مسؤوليات مشترك.

وتابع ماكرون: “أريد أن تكون منطقة اليورو أكثر انسجاما وتوافقا … فالمديونين ازدادت ديونهم. والأكثر تنافسية باتوا أكثر قوة. هناك رابحون من بينهم ألمانيا لأنها عرفت كيف تجري إصلاحات“، لكن برلين “تستفيد أيضا من الخلل في منطقة اليورو هذا ليس وضعا سليما”.

وزير مالية وميزانية خاصة لمنطقة اليورو

الرئيس الفرنسي يود اقتراح وزير مالية ميزانية خاصة لمنطقة اليورو. يبدو أن ميركل تبدو مستعدة للتباحث مع باريس، لكن دون الخوض في هذه الملفات المثيرة للجدل على صعيد الرأي العام في ألمانيا، اذ عليها التركيز على حملتها الانتخابية قبل اقتراع أيلول/سبتمبر الحاسم لمستقبلها السياسي.

إن لم يكن بوسع ماكرون وميركل تحقيق تقدم في مسألة إصلاح منطقة اليورو، فهما يعتزمان اظهار رغبتهما في التعاون على صعيد الدفاع الأوروبي ومكافحة الارهاب والتنمية والتبادلات الثقافية.

  • دعوة الى المساهمة المالية *

سيكون اللقاء قبل الظهر بين وزراء الدفاع والأمن من البلدين محط الأنظار مع مشاركة الرئيسين.

يتوقع أن يطلب ماكرون من ميركل المساهمة في تمويل قوة مكافحة الجهاديين “جي 5 ساحل” (التي تشمل موريتانيا وتشاد ومالي والنيجر وبوركينا فاسو)، التي أسست مؤخرا بمبادرة من فرنسا بالإضافة إلى مساهمة مالية في صندوق لدعم التنمية باسم “التحالف من أجل الساحل”.

وحول الدفاع، تأمل باريس إعلان مشاريع تعاون ملموسة الخميس بعد تشكيل صندوق أوروبي بعد قمة للتكتل في أواخر حزيران/يونيو من أجل وضع أسس لـ “تعاون دائم”.

على الصعيد الاقتصادي، من المفترض أن يقر الاجتماع تشكيل صندوق للاستثمارات بقيمة مليار يورو على صعيد المعلوماتية وأن يطلق مشروعا مشتركا حول التكنولوجيات المصغرة والبطاريات.

بعد لقائه بميركل، يستقبل ماكرون نظيره الاميركي دونالد ترامب الذي وصل صباحا الى باريس في مراسم حافلة حيث يحضران معا العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني الجمعة 14 يوليو/تموز. لكن من غير المقرر أن تلتقي ميركل مع ترامب.