عاجل

عاجل

"سيلفي" لسيدة يتسبب في تدمير أعمال فنية بـ 200 ألف دولار

تدمير إحدى السيدات صفا كاملا من التماثيل الفنية في محاولة لها لأخذ "سيلفي" بالقرب من إحداها

تقرأ الآن:

"سيلفي" لسيدة يتسبب في تدمير أعمال فنية بـ 200 ألف دولار

حجم النص Aa Aa

تمكنت إحدى السيدات في لوس أنجلس من تدمير صف كامل من التماثيل الفنية في محاولة لها لأخذ “سيلفي” بالقرب من إحداها.

إلتقطت عدسات الفيديو المتواجدة في مساحة معرض المصنع الرابع عشر في مرتفعات لينكولن، لقطات لامرأة تحاول وجود زاوية ملائمة لالتقاط سيلفي مع إحدى التحف الفنية المتواجدة هناك في معرض “هيبيركين“، للفنان سيمون بيرتش، وفنانين دوليين آخرين.

ولكن تراجعها إلى الوراء للبحث عن الزاوية الملائمة أفقدها توازنها، مما أدى إلى سقوط قاعدة التمثال الأول، الذي بدوره أسقط الذي بعده وهكذا إلى آخر الصف.

وقع الحادث قبل اسبوعين فى منشأة تبلغ مساحتها 14 الف متر مربع، وأدى إلى وقوع أضرار لا يمكن إصلاحها لبعض التماثيل، وخاصة تلك المصنوعة من مواد ثمينة.

وقالت “غلوريا يو“، وهي واحدة من الفنانين المشاركين في المعرض، لأحد المواقع الفنية والثقافية: “ثلاثة تماثيل تضررت بشكل دائم، والبعض الآخر بدرجات متفاوتة، وبلغت التكلفة التقريبية للأضرار 200 ألف دولار”.

ونفى المصنع الرابع عشر، الذي لم يكشف ما إذا كانت هذه القطع الفنية مؤمن عليها أم لا، مسؤوليته وراء ظهور هذا الفيديو. وذهب البعض إلى أن هذه الواقعة، ما هي إلا حيلة من قبل أحد الفنانين المشاركين لإحداث ضجة إعلانية.

الفيديو تم تحميله على اليوتوب في 13 يوليو / تموز من قبل شخص يدعي أنه صديق لسيمون بيرش، في محاولة منه لتشجيع المشاهدين على زيارة المعرض.

معرض هيبركاين هو واحد من 14 غرفة، والذي استغرقت مدة إعداده ست سنوات، وكان من المقرر أصلا أن يقام في هونغ كونغ، قبل أن يتم نقله في آخر المطاف إلى لوس انجلس.

فاحذروا من الاكثار من السيلفي، لأن عواقبه يمكن أن تكون وخيمة، وأن تقضي على مدخراتكم.