عاجل

عاجل

برنامج حال الإتحاد خلال الأسبوع الثاني من شهر تموز/يوليو2017

البريكسيت وتداعياته، لا يزال طاغيا على المشهد السياسي البريطاني.

تقرأ الآن:

برنامج حال الإتحاد خلال الأسبوع الثاني من شهر تموز/يوليو2017

حجم النص Aa Aa

البريكسيت وتداعياته، لا يزال طاغيا على المشهد السياسي البريطاني. أهلاً وسهلاً بكم في برنامجنا الأسبوعي “حالة الاتحاد”.
في 13 يوليو، من العام 2016،أصبحت تيريزا ماي رئيسة لوزراء بريطانيا وهي التي حملت على عاتقها مشروع تنفيذ إجراءات ومفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن بعد عام.. تيريزا ماي منيت بخسارة فادحة في الانتخابات التشريعية المبكرة التي دعت إليها في 8 حزيران/يونيو لتعزيز موقفها قبل بدء مفاوضات بريكست.
وهي الأن تطلب من المعارضة تقفي خطاها لمواجهة التحديات التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن.

تحديات الحكومة البريطانية و فاتورة البريكسيت

من بين التحديات التي تواجه الحكومة البريطانية، هي فاتورة البريكسيت، التي ينبغي على بريطانيا أن تدفعها. يتعلق الأمر بعشرات مليارات اليورو،ما صرح به وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون،حول فاتورة الدفع، أثارت ضجة كبيرة. بوريس جونسون وفي معرض حديثه إلى ممثلي الدول الثماني والعشرين،قال ببساطة إن المبالغ المطلوبة من المملكة المتحدة هي باهظة،وأعتقد ان العبارة “يمكن أن تحلموا بالحصول عليها “ هي العبارة الأنسب.الغموض الذي طغى على مسألة التسوية المالية،أثار ردود فعل دبلوماسية،من جانب المؤسسات الأوروبية.

أوكرانيا ومواجهة الفساد

في الوقت الذي تريد بريطانيا الابتعاد عن الاتحاد الأوروبي،تطمح دول أخرى إلى الانضمام إليه،ذلك هو حال أوكرانيا،أثناء قمة الاتحاد الأوروبي-أوكرانيا التي انعقد بكييف،
تم وضع اللمسات الأخيرة لاتفاقية الشراكة ما بين الاتحاد وأوكرانيا.وفي الأثناء ذاتها حث الاتحاد الأوروبي اوكرانيا على بذل مزيد من الجهود لمواجهة تصاعد حالات الفساد المستشرية.

 *تغريدة نائب المفوضية الأوروبية*

في تغريدة له كتب أحد نواب رئيس المفوضية الأوروبية،فالديس دومبروفسكيس أن “الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا هي أقوى من أي وقت مضى،لكن يجب أن تكون ثمة رؤى بعيدة المدى،والتعرق إلى تطلعات أوكرانيا من أوروبا.”

المهاجرون الراغبون في أوروبا

يأمل هؤلء المهاجرون التوجه نحو دول الاتحاد الأوروبي للتنعم بالأمن والاستقرار والرخاء أيضا،فهم بأعدادهم الكبيرة يخاطرون بأنفسهم من خلال عبورهم البحر الأبيض المتوسط،للوصول إلى أوروبا عبر إيطاليا.لكن بلد العبور هذا،ضاقت به السبل.حيث طلبت روما مستغيثة يد العون من فرونتيكس،وكالة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الحدود الخارجية للاتحاد.

عام مرعلى محاولة الانقلاب الفاشلة

مر عام بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي هزت تركيا،حيث قامت الحكومة التركية بحملة اعتقالات و إنهاء خدمات طالت جهاز القضاء و الجيش وقطاع الخدمات المدنية والجيش و الصحافة حتى. عمليات القمع التي انتهجتها أنقرة،كان ضربة قاسية للعلاقات ما بين تركيا و الاتحاد الأوروبي،فالعلاقات كانت تمر بظروف عصيبة للغاية، كما تقول سيدا غوركان، أستاذ العلوم السياسية في جامعة بروكسل الحرة التي حاورتها زميلتنا غلسم آلان.

سيدا غوركان، أستاذة بجامعة بروكسل الحرة “حتى قبل عملية الانقلاب الفاشلة كانت العلاقات ما بين تركيا و الاتحاد الأوروبي تمر بظروف صعبة،..حيث كان مستوى التزام تركيا بالقيم الأوروبية في أدنى مستوياته، غير أن التدابير الاستثنائية التي اتخذتها الحكومة التركية في أعقاب المحاولة الانقلابية فضلا عن تمديد حالة الطوارىء،هي إجراءات دفعت بتركيا إلى الابتعاد عن القيم الأوروبية. وفي هذا السياق فإن لعلاقات ما بين تركيا والاتحاد الأوروبي أصبحت تفرض نوعا جديدا من الشراكة،تعتمد على جوانب الاهتمام و التعاون العملي المشترك،ولكن بقليل من الاهتمام بالقيم المشتركة”

اليونان حين تودع التقشف

كان خبرا سعيدا بالنسبة لليونان حيث أوصت المفوضية الأوروبية ب“إنهاء آلية العجز المفرط” التي أطلقت قبل ثماني سنوات بحق اليونان ما يعد بنظر المفوضية مكافأة لأداء أثينا الاقتصادي والتي طوت صفحة التقشف. وعلى وزراء مالية الاتحاد الأوروبي المصادقة رسميا على الإنهاء الرسمي للالية خلال بضعة أسابيع.
أجندة الاسبوع القادم

ننتقل إلى أهم أحداث الأسبوع القادم: يوم الاثنين، انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات حول البريكست ما بن الاتحاد الأوروبي ولندن.
في اليوم نفسه يلتقي وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل.
أما يوم الأربعاء،فسيلتقي وزراء العمل والشؤون الاجتماعية في اجتماع غير رسمي.
 شكرا لكم على حسن المتابعة،نهاية أسبوع موقفة.