عاجل

تقرأ الآن:

إسرائيل تقتل ثلاثة فلسطينيين في باحات الأقصى


إسرائيل

إسرائيل تقتل ثلاثة فلسطينيين في باحات الأقصى

قتل ثلاثة فلسطينيين صباح الجمعة داخل باحات المسجد الأقصى بالقرب من باب الأسباط، إثر تبادل لإطلاق النار بينهم وبين عناصر من الشرطة الاسرائيلية قبل أن تلحق قوات الأمن بالفلسطينيين وتقتلهم رميا بالرصاص، حسب ما أفادت به الشرطة الإسرائيلية.

كما صرحت وسائل إعلام فلسطينية عن مقتل اثنين من عناصر الشرطة الاسرائيلية إثر الهجوم، وترجع أصول الضحايا الفلسطنيين إلى مدينة أم الفحم الواقعة في منطقة المثلث داخل الخط الأخضر في اسرائيل.

بالتزامن قُتل شاب فلسطيني برصاص ⁧‫الاحتلال⁩ خلال مواجهات ⁩في مخيم الدهيشة⁩.


منع إقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى لأول مرة منذ 1967

ومنعت الشرطة الإسرائيلية صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، كما أغلق الاحتلال المسجد لمدة يوم واحد، حسب ما أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي في بيان وعزل الاحتلال البلدة القديمة في القدس ليفرض بذلك حصارا عليها.


في محاولة للتهدئة، جرى اتصال هاتفي بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عقب الهجوم عبر خلاله عباس عن “رفضه الشديد وإدانته للحادث“، حسب ما نقلت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) الرسمية.

لاحقا أعلن نتانياهو في بيان عن ابقاء الحرم القدسي مغلقا إلى يوم الأحد. وقال “استنادا الى تقييم سيجري الأحد حول الوضع الأمني في جبل الهيكل (التسمية اليهودية للحرم القدسي) سيعاد فتح الموقع تدريجيا أمام المصلين والزوار”.

اعتداءات على المصليين

قرار منع إقامة صلاة الجمعة المعلن من قبل رئيس الوزراء الاسرايئلي أدى إلى إثارة غضب المصليين، كما احتج إمام المسجد على مسألة منع صلاة الجمعة قائلا:“منع الصلاة بالأقصى اعتداء خطير وجزء من مخطط إسرائيلي للسيطرة على المسجد”.

واعتدت شرطة الاحتلال على المصليين واعتقلت مفتي القدس” محمد حسين” عند باب الأسباط بعد انتهائه من أداء صلاة الجمعة بحجة دعوته المصليين لأداء الصلاة قبل أن تطلق سراحه بعد ذلك بساعات.

ماذا قالت حماس عن الهجوم؟

علقت حماس عن الهجوم قائلة :“عملية القدس رد طبيعي على الإرهاب الإسرائيلي وتدنيس المسجد الأقصى وتأكيد على استمرارية الانتفاضة ووحدة شعبنا خلف المقاومة”

ودان الرئيس عباس العملية محذرا من مخاطر استغلال ما يجري في الأقصى، عبر اتصال هاتفي مع نتنياهو.

هجوم مسلح في ثالث الأماكن المقدسة للمسلمين

الهجوم هو الأول بالسلاح منذ سنوات داخل المدينة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

وباحة الأقصى التي تضم المسجد الأقصى هي ثالث الأماكن المقدسة لدى المسلمين. وحائط المبكى (حائط البراق) الواقع أسفلها هو أقدس الأماكن لدى اليهود.

تشهد الأراضي الفلسطينية واسرائيل موجة عنف تسببت منذ أول تشرين الاول/اكتوبر 2015 بمقتل 280 فلسطينيا و41 إسرائيليا وأميركيين اثنين وأردني وأريتري وسوداني وفق تعداد لفرانس برس.

للمزيد:
الحكومة الاسرائلية تعلن عن فتح الحرم القدسي قريبا