عاجل

عاجل

وزيرة إماراتية تفتح النارعلى قناة الجزيرة

تقرأ الآن:

وزيرة إماراتية تفتح النارعلى قناة الجزيرة

حجم النص Aa Aa

شن التحالف المناهض للقطر هجوما جديدا على قناة الجزيرة العربية الممولة من قطر واتهمها بأن “يديها ملطختان بالدماء” وب “التحريض على الكراهية والعنف والتمييز”
وقالت نورا الكعبي، وزيرة الاعلام الإماراتية لصحيفة الجارديان إن المحطة أعطت منصة “لبعض أخطر الإرهابيين في العالم” وتحتاج إلى أن تخضع لضوابط تحريرية جديدة وإلى مراقبة خارجية.
كما أصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة شريط فيديو مدته خمس دقائق اتهمت فيه الجزيرة العربية بأنها مسؤولة عن تطرف أحد الرجال الثلاثة الذين شنوا هجوما على سوق بور في لندن الشهر الماضي، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

صمت الجزيرة
ولم ترد قناة الجزيرة العربية نفسها على تصريحات الوزيرة الاماراتية، لكن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الذي تحدث في “شاثام هاوس” في لندن، دافع عن المحطة بأنها “شبكة إخبارية مستقلة تساعد على إعلام العرب والعالم بأسره على حد سواء التطورات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في منطقتنا”.
وأضاف الوزير القطري أن الهجوم المتجدد على إنتاج المحطة، وهو من أصعب الحجج التي يطرحها التحالف المناهض للفوز برأي عام غربي يشهد هجوما على حرية الصحافة، يشير إلى أن التحالف المناهض لقطر لدول الخليج ليس لديه رغبة في التوصل إلى حل توفيقي مبكر مع القيادة في الدوحة”.
ويبدو أن الادعاء بشأن إرهابي سوق البورصة، المعروف باسم “يوسف زغبة” يستند إلى إشارة موجزة في مقابلة أجترها والدته وأخته لصحيفة التايمز. وفي مقابلات أخرى، ألقت الأم فيها باللوم على الإنترنت ووسائل الاعلام.
وقد أغلقت الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبحرين منذ 4 يونيو حدودها مع قطر وحظرت مصر الرحلات الجوية فوق أراضيها.

رسالة إلى الأمم المتحدة

وكتبت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، قائلة إن الجزيرة العربية تدعم جماعات إرهابية، وتحرض على العنف وتعزز الطائفية ومعاداة السامية.
وفي الرسالة الموجهة الى الأمم المتحدة، تدعي دولة الإمارات العربية المتحدة أن “حرية التعبير لا يمكن أن تستخدم لتبرير وحماية التطرف“، مضيفة أن هناك صلة مباشرة بين برامجها الإذاعية والأعمال الإرهابية.

اتفاقيات 2013-2014

وقالت الكعبي إن الاتفاقات التي وقعتها قطر في عامي 2013 و2014، والتي تم تسريبها في وقت سابق من هذا الأسبوع، تضمنت التزامات بإنهاء دعم الإرهاب والإخوان المسلمين.
“كان من المتوقع بعد ذلك أن تحدث على الأقل تغييرات في الخط التحريري للقناة، ولكن تم انتهاك الاتفاق. وكان من الطبيعي أن تحدث تداعيات في حالة الاخلال بالاتفاق. كثير من الناس غافلون عما يحدث على شاشات قناة الجزيرة العربية. انها ليست قناة إخبارية، ولكنها قناة تعمل على التدمير ويداها ملطختان بالدماء، وقد وفرت منصة لبعض من أخطر الإرهابيين في العالم “، هكذا قالت وزيرة الإعلام الإماراتية. وأضافت:” لم تلقي الجزيرة الضوء أبدا على دور المعارضة التركية مثل مسيرة المدنيين الأخيرة. يدعون حرية التعبير، لكن قناة الجزيرة لم تبث أبدا أي شيء يتعلق بمعارضة النظام القطري مثلا، حرية التعبير لا تبدأ إلا خارج الحدود القطرية؟ “.

رد قطر
رد آل ثاني على تصريحات الوزيرة الإماراتية موضحا أن “الجزيرة لطالما انتقدت دولا عربية كثيرة بما فيهم قطر نفسها، وكثيرا ما تناولت الرأي والرأي الآخر بشكل محايد“، وأضاف أن “يريدون التغيير ويدافعون عنه ولكنهم في الوقت نفسه يسارعون بتسمية أي معارض لحكوماتهم بال “إرهابي“، قطر هي من تتبنى فكرة التغيير في المنطقة”.

الوساطات الدولية والعربية
وصل وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إلى السعودية اليوم السبت، في إطار جولة خليجية تشمل كذلك الكويت والإمارات وقطر لحل الأزمة القطرية، والتي تأتي بعد زيارة قام بها نظراؤه من أميركا وألمانيا وبريطانيا.

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان لها أن جولة الوزير لودريان ستستمر يومين، وتأتي في إطار جهود باريس لتقريب وجهات النظر بين قطر والدول الداعية لمكافحة الإرهاب، التي تتهم الدوحة بدعم الإرهاب وتمويله.

جولة تيلرسون المكوكية في الخليج
اختتم وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في الدوحة الخميس مهمته الخليجية الهادفة الى انهاء الخلاف بين قطر وجاراتها، انما من دون ان ينجح على ما يبدو في تحقيق اختراق فعلي في جدار أكبر أزمة دبلوماسية يشهدها الخليج منذ سنوات.
وبعد أربعة أيام من الرحلات المكوكية بين الكويت التي تتوسط لحل الازمة، وقطر والمملكة العربية السعودية الطرفين الرئيسين في الخلاف، عاد تيلرسون الى الدوحة ليلتقي اميرها الشيخ تميم بن حمد ال ثاني للمرة الثانية في غضون 48 ساعة.

مكالمة هاتفية بين العاهل السعودي ودونالد ترامب
قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث هاتفيا يوم الجمعة مع العاهل السعودي الملك سلمان حيث بحثا الجهود الرامية لحل الأزمة المستمرة منذ نحو شهر بين قطر وأربع دول عربية. وجاء الاتصال الهاتفي عقب زيارة قام بها وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى المنطقة.