عاجل

أصدر القضاء الإيراني حكما بعشر سنوات سجن ضد مواطن امريكي، اليوم بإيران، بتهمة “التسلل”.

وصرح المتحدث باسم العدل، غلام حسين محسني إيجيي في مؤتمر صحفي بث عبر التلفزيون الحكومي: “الأمريكي، الذي يحمل أيضا جنسية أخرى، تم التعرف عليه واعتقاله من قبل المخابرات“، “وأنه جاء إلى إيران في مهمة للتسلل”.

السيد محسني إيجيي لم يعطي معلومات دقيقة، لا عن تاريخ اعتقاله أو هويته، وأضاف دون أن يوضح طبيعة المهمة: “هذا الشخص كان موجها من قبل الأمريكيين”.

واضاف: “قام الأمريكي بالطعن في الحكم“، وأنه سيقوم بتقديم معلومات أوفى عن القضية بعد تأكيد الحكم.

ولقد ادانت إيران من قبل في أكتوبر 2016، رجل الأعمال سياماك نامازي ووالده محمد باقر نامازي، واللذان ادينا مع أربعة آخرين بتهمة “التجسس” لصالح واشنطن، وحكم عليهما بعشر سنوات سجن.

ودعت واشنطن طهران إلى التعاون معها في قضية روبرت ليفنسون، وهو عميل سابق بمكتب التحقيقات الاتحادي، والذي فقد في إيران منذ عام 2007.

وتأتي هذه القضية الجديدة تزامنا مع التوتر الملحوظ الذي تشهده العلاقات الإيرانية الامريكية، والذي جعل رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، والكونغرس، يتخذان موقفا عدائيا اتجاه طهران.

العلاقات الديبلوماسية بين إيران والولايات المتحدة منقطعة منذ عام 1980.