عاجل

تقرأ الآن:

نتانياهو في زيارة تاريخية إلى بودابست مسقط رأس هرتزل


المجر

نتانياهو في زيارة تاريخية إلى بودابست مسقط رأس هرتزل

في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول إسرائيلي منذ نحو ثلاثة عقود، وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الإثنين إلى العاصمة المجرية بودابست، للقاء نظيره المجري فيكتور أوربان.

نتانياهو أشاد الثلاثاء بالدعم الذي تلقاه دولته من سلطات المجر بوقوفها “ضد مناهضة الصهيونية“، وذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك مع أوربان.

وقال نتانياهو في بودابست التي شهدت ولادة تيودور هرتزل مؤسس الصهيونية السياسية، “إن المجر تقف في الصف الأول للدول التي تتصدى لمناهضة الصهيونية”.

وتحمل زيارة نتانياهو لبودابست دلالات رمزية مهمة، إذ تعد الأولى لرئيس حكومة إسرائيلية منذ سقوط الشيوعية في 1989.

كما تتزامن مع تصاعد قلق اليهود في المجر بسبب الحملة التي يشنها أوربان ضد الملياردير الأميركي المجري اليهودي جورج سوروس.

ورغم تحفظات الدولة العبرية على تصريحات أوربان الأخيرة ذات الطابع المعادي للسامية، لكن نتانياهو يجد في توجهات رئيس الوزراء المجري المعادية للهجرة والمسلمين ضالته.

إذ يرى خبراء بأن نتنياهو يبحث في أوروبا الشرقية عن شركاء يشاطرونه تخوفه من “التطرف الإسلامي“، ففي معظم هذه البلدان تتنامى السياسات اليمينية المناهضة للهجرة وللمسلمين.

ومن المقرر أن ينضم الأربعاء إلى المحادثات الثنائية في بودابست، كل من رؤساء حكومات التشيك وسلوفاكيا وبولندا، التي تعارض سياسة الهجرة التي يتبعها الاتحاد الأوروبي.

تصريحات أوربان تقلق اليهود

رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان أكد لنتانياهو إن بلاده ربما ارتكبت “جرائم” ضد اليهود في القرن العشرين لكن لن تتسامح أبدا مرة أخرى مع معاداة السامية.

ونقل رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى نظيره المجري قلق الدولة العبرية والطائفة اليهودية جراء تصاعد معاداة السامية في المجر.

حيث يقدر تعداد اليهود في المجر بنحو 100 ألف وهي من أكبر المجموعات اليهودية في أوروبا.

ففي الآونة الأخيرة أدلى أوربان بتصريحات أثارت قلق اليهود، فقد أشاد رئيس الوزراء المجري بزعيم المجر ميلوش هورتيالذي تحالف مع هتلر في فترة ما بين الحربين العالميتين .

ومنذ 2010، واجه اوربان انتقادات بسبب خطوات قام بها تتمثل خصوصا باقامة تماثيل، لرد الاعتبار لهورتي الذي يتم تكريمه لأنه تمكن من استعادة أراض خسرتها المجر في 1920.

وكذلك استخدم أوربان صورة لرجل الأعمال اليهودي الكثير التبرعات، جورج سوروس، في حملة لافتات مناهضة للهجرة.

وترى المعارضة في ذلك استراتيجية تهدف الى جذب ناخبي الحزب اليميني المتطرف “الحركة من أجل مجر أفضل” (يوبيك) الخصم الأكبر للسلطة الحالية.


المجر لاتريد سكان “مختلطين”

بعد تعليقات رئيس الوزراء المجري حول حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها، طالب أوربان بأن يتم الاعتراف بحق بلاده في الدفاع عن نفسها.

ولدى الحديث عن الخلافات العميقة بين المجر والاتحاد الأوروبي في المسائل المتعلقة باللاجئين والهجرة قال إنه أوضح لنتانياهو بأن “المجر تعاني من مشكلات خطيرة داخل الاتحاد الأوربي، لأن المجر لا تريد سكانا مختلطين”.