عاجل

تقرأ الآن:

مقتل 3 عناصر من حركة "حسم " في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة المصرية


مصر

مقتل 3 عناصر من حركة "حسم " في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة المصرية

وزارة الداخلية المصرية أعلنت في بيان الثلاثاء مقتل عنصرين من “أبرز الكوادر بحركة حسم التي تصفها الحكومة ب “الإرهابية” في شرق القاهرة كانا “مسؤولي التخطيط والتنفيذ” لحادث استهداف وقتل ثلاثة من عناصر الشرطة في الثاني من أيار/مايو الماضي. كما أعلنت مقتل “جهادي” في سيناء، في اشتباكات مع قوى الأمن والشرطة.

وأفاد البيان باشتباه عناصر من الشرطة في احدى السيارات بمدينة الاندلس بالقاهرة الجديدة شرق العاصمة “وما أن تم الاقتراب منها حتى بادر مستقلوها بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات مما دفعها للتعامل معهم” وأسفر ذلك عن مصرع اثنين.”

وكشفت الداخلية عن هوية القتيلين ليتضح انهما طالبان احدهما يبلغ 21 عاما والآخر 24 عاما.

وأكد البيان أنه بناء على معلومات مؤكدة لقطاع الامن الوطني يعتزم بعض كوادر حركة “حسم” تغيير محل إقامتهم لتجنب الرصد الامني خاصة بعد مقتل “الإرهابي أحمد عمر سويلم الذي لقي مصرعه بإحدى المواجهات الأمنية” في منطقة المرج، شمال القاهرة.


وأكدت حركة سواعد مصر (حسم) الاثنين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقتل سويلم كأحد افرادها في 12 تموز/يوليو من هذا العام.

وقامت بنشر احصائيات عملياتها العسكرية المنفذة في مصر على مدار عام منذ انطلاقها لاول مرة ضد قوات الامن والتي اسفرت، وفقا لبيانات الحركة، عن مقتل 27 فردا وإصابة 56.

وفي 2 ايار/مايو تبنت “حسم” هجوما على الشرطة المصرية أسفر عن مقتل ثلاثة وإصابة خمسة في القاهرة.

وتعمل مصر جاهدة للقضاء على مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتمركزين في شبه جزيرة سيناء وغيرهم من المجموعات المسلحة الأصغر والتي ظهرت منذ أن أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في العام 2013 وشن حملة على أنصاره.

وفي الأشهر الأخيرة، أعلنت “حسم” تبنيها عمليات اغتيال وهجمات في القاهرة ودلتا النيل، خصوصا ضد الشرطة.

وتتهم الشرطة “حسم” بانها تابعة لجماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها السلطات ب “الإرهابية“، الأمر الذي تنفيه الجماعة باستمرار.

قتل خمسة شرطيين مصريين الجمعة في هجوم بالأعيرة النارية شنه مسلحون لم تحدد هوياتهم بعد على إحدى سيارات الأمن.


وأعلنت الشرطة المصرية في الثامن من تموز/يوليو أنها قتلت 14 “إرهابيا” على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية في هجوم على معسكر تدريبي لهم في محافظة الإسماعيلية في شرق البلاد، كما أعلنت مقتل اثنين من عناصر حركة “حسم” في اليوم ذاته.