عاجل

تقرأ الآن:

العثور على زوجين محنطين في الجليد بعد 75 عاما على اختفائهما


سويسرا

العثور على زوجين محنطين في الجليد بعد 75 عاما على اختفائهما

تم الكشف، يوم الثلاثاء، عن جثتين محنطتين داخل الجليد، عند جبال الألب جنوب سويسرا، تعودان لزوجين اختفيا قبل نحو 75 عاما.

وقد عثر على الجثتين في منطقة ديابلبريتس الجبلية على ارتفاع 2615 مترا عن سطح البحر.

وسائل إعلام سويسرية أكدت أن الجثتين ما تزالان تحافظان على قوامهما، وقد عثر عليهما الواحدة قرب الأخرى، وإلى جانبهما حقائب وزجاجة وكتاب وساعة معصم.

أحد العاملين في محطة تزلج قريبة اكتشف أمر الجثتين يوم الخميس الماضي بالقرب من قبة مصعد التزلج.

“الجثتان تعودان لرجل وامرأة يرتديان ملابس من فترة الحرب [العالمية] الأخيرة“، قال السيد برتران تشانين، وأضاف: “لقد حافظ الجليد عليهما وعلى أغراضهما”.

المسؤول عن منطقة التزلج يعتقد بأن الثنائي قد سقطا في صدع، وأن الجليد لفظ الجثتين مؤخرا بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري.

وسائل الإعلام نقلت عن أحد أبناء الزوجين، بأن الشرطة السويسرية ستعمد إلى فحص الحمض النووي للجثتين للتأكد من هويتهما.

ويتوقع بأن الجثتين تعودان إلى صانع أحذية (كان في الـ 40 من العمر) وزوجته المدرسة (كانت في السنة 37 من العمر).

وكان الزوجان قد غادرا قريتهما شاندولان في شهر آب/ أغسطس من العام 1942 لإطعام مواشيهما في الجبال، ولم يعودا.

وبعد تبدد الأمل بالعثور عليهما تم وضع أطفالهما السبعة في عهدة عائلات ترعاهم.

“لقد قضينا حياتنا في البحث عنهما دون كلل. لم نكن نتوقع أن نتمكن أخيرا من تشيعيهما بجنازة لائقة” قالت مارسولين التي كانت في السنة الرابعة من العمر عندما اختفى والداها.