عاجل

تقرأ الآن:

السلطات السعودية تطلق سراح "فتاة التنورة القصيرة"


المملكة العربية السعودية

السلطات السعودية تطلق سراح "فتاة التنورة القصيرة"

أفرجت الشرطة السعودية عن الفتاة السعودية التي ظهرت في مقطع فيديو بـ“تنورة قصيرة” وأثارت جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، وفقا لما أعلنته وزارة الثقافة والإعلام السعودية.

وقالت وزارة الإعلام، في بيان لها، إن الشرطة أطلقت سراح الفتاة، الثلاثاء، دون توجيه اتهامات بعدما اعتقلتها واستجوبتها لعدة ساعات.

بحسب البيان فإن الشابة قالت للمحققين بأنه قد تم نشر الفيديو دون علم منها.

وكانت الشرطة السعودية قد ألقت القبض، الثلاثاء 18 يوليو/تموز، القبض على فتاة شابة ظهرت في تسجيل مصور نشر على الشبكة العنكبوتية مرتدية تنورة قصيرة وقميصا يكشف بطنها في موقع أثري في المملكة.

وقالت قناة “الإخبارية” السعودية، على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “شرطة الرياض ضبطت امرأة ظهرت بلباس غير محتشم في أشيقر وأحالتها للنيابة العامة.”.


وأفادت السلطات إنها تحقق مع الفتاة بعد رصدها للمقاطع المصورة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي واثارت جدلا واسعا في المملكة المحافظة.

وكانت الفتاة نشرت سلسلة من مقاطع الفيديو على حسابها “موديل خلود” على موقع “سناب شات” للفيديو، تظهرها وهي ترتدي تنورة قصيرة وتسير بدون غطاء للرأس في قلعة بمنطقة أشيقر خارج العاصمة الرياض.

وتظهر المقاطع التي لا تتجاوز الدقيقة الفتاة وهي تلهو بالرمال فوق كثبان رملية قبل أن تجلس وتقترب منها الكاميرا.

وتم كذلك تحميل عدة نسخ من المقطع المصور على موقعي يوتيوب وتويتر.

وسائل إعلام سعودية، بينها صحيفتا سبق الإلكترونية وعكاظ، هذا الثلاثاء عن متحدث باسم الشرطة في الرياض قوله إن التحقيق جار مع المرأة التي أقرت بأنها زارت الموقع برفقة ولي أمرها.

ويوجب نظام “ولاية الرجل” في السعودية على المرأة أن تكون برفقة أحد أقربائها الذكور غالبا ما يكون الوالد أو الزوج أو الأخ أو الحصول على تصريح خطي منه، في حال أرادت الدراسة أو العمل أو السفر.

وأفاد المتحدث أن المرأة نفت أن تكون هي التي نشرت المقاطع أو أن يكون حساب “سناب شات” الذي نشر المقاطع يخصها.

وتم تحويل القضية على النائب العام الذي سيقرر إن كانت ستتعرض إلى الملاحقة القانونية.

وكانت إمارة الرياض دعت السلطات في بيان إلى اتخاذ “الاجراءات اللازمة” للعثور على الفتاة المتهمة بـ“السير بملابس غير محتشمة.”

وأكدت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الأحد أنها “تقوم بالتحقيق في المسألة بالتنسيق مع الجهات المختصة.”

فيديو مثير للجدل

أثارت صور السعودية التي تدعى “خلود” جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما تجولت في منطقة أثرية في المملكة العربية السعودية وهي ترتدي تنورة قصيرة، وعلى الفور غزت صور الفتاة السعودية مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب العديد بإلقاء القبض على خلود نظرا لملابسها التي وصفت بالمخالفة التقاليد والعادات في السعودية. وسرعان ما انتشر وسم على موقع “تويتر” يطالب بمحاكمة خلود ليظهر في أكثر مئة ألف تغريدة في غضون يومين.

وانقسمت الآراء عبر الهاشتاغ بين من يطالب بمحاكمة خلود، ومن دافع عنها.



وفتح الموضوع نقاشا عن حرية اللباس بداخل السعودية، وانتشر هاشتاغ #حريه_اللباس_ليست_جريمه ليظهر في أكثر من ثمانين ألف تغريدة على مدار اليومين الماضيين..


وبينما دافع عدد من المستخدمين عما وصفوه بحرية الملبس، أشار آخرون إلى أهمية احترام التقاليد والقواعد المحلية.

وغرد حساب هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قائلا إن رئاسة الهيئة “رصدت مقطع لفتاة بلباسٍ مخالف، وجرى التنسيق مع الجهات المختصة”.

ولم يفرض على السيدة الأولى في الولايات المتحدة ميلانيا ترامب وابنة الرئيس الأمريكي ايفانكا ترامب تغطية شعرهن خلال زيارتهن للبلد المحافظ في ايار/مايو الفائت.