عاجل

تقرأ الآن:

اجتماع غير معلن جمع ترامب وبوتين على هامش قمة العشرين


العالم

اجتماع غير معلن جمع ترامب وبوتين على هامش قمة العشرين

أجرى الرئيس الاميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين في المانيا في مطلع تموز/يوليو الجاري محادثة لم يكشف عنها خلال عشاء جمع الزعماء المشاركين في القمة حسبما أفاد مسؤول في البيت الابيض.

كان الزعيمان قد اجتمعا بحضور وزيري خارجية البلدين على مدى ساعتين في السابع من تموز/يوليو في لقاء رسمي قال ترامب لاحقا إن بوتين نفى خلاله المزاعم بأنه وجه المساعي بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وفي المساء حضر الزعيمان عشاء لزعماء المجموعة. وقال المسؤول بالبيت الأبيض يوم الثلاثاء إن بوتين كان جالسا بجوار سيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب. وترك الرئيس الأمريكي الزعماء في نهاية العشاء وقضى بعض الوقت في التحدث مع بوتين. ولم يتم الكشف عن هذه المحادثة من قبل.

واتى الكشف عن هذا اللقاء ليثير الكثير من علامات الاستفهام حول اسباب إبقائه طي الكتمان طيلة هذا الوقت وكذلك ايضا حول الاشخاص الذين شاركوا فيه وحول المدة التي استغرقها.

وفي تغريدة في ساعة متأخرة من يوم الثلاثاء قال ترامب “القصة الإخبارية الملفقة عن عشاء سري مع بوتين تثير الاشمئزاز. المستشارة الألمانية دعت جميع زعماء مجموعة العشرين وأزواجهم”.


ويواجه الرئيس الاميركي ضغوطا شديدة بسبب شبهات بحصول تواطؤ بين أفراد من فريق حملته الانتخابية وروسيا. وزادت هذه الضغوط منذ كشفت الصحافة عن لقاء تم العام الفائت بين نجله البكر ومحامية كان الاخير يعتقد انها موفدة من الحكومة الروسية وبحوزتها معلومات من شأنها الإضرار بمنافسة والده في الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون.

وقال المسؤول في البيت الأبيض إنه كان مسموحا لكل زعيم بأن يرافقه مترجم واحد خلال العشاء. وجلس ترامب إلى جوار زوجة رئيس وزراء اليابان شينزو آبي. وكان مترجمه يتحدث اليابانية.

وأضاف “عندما تحدث الرئيس ترامب مع الرئيس بوتين استخدم الزعيمان المترجم الروسي نظرا لأن المترجم الأمريكي لم يكن يتحدث الروسية”.

وقال مسؤول أمريكي أطلعه بعض نظرائه على المقابلة إن بعض الزعماء الذين حضروا العشاء دهشوا لمشاهدة ترامب يترك مقعده ويخوض حديثا خاصا مطولا مع بوتين دون حضور أحد من الجانب الأمريكي.

وقال المسؤول “لا أحد يعلم على وجه اليقين ما تناوله النقاش بينهم .. أو ما إذا كان مجرد تجاذب لأطراف الحديث أم تطرق إلى قضايا ثنائية أو دولية”.

للمزيد:

فشل آخر لترامب في إلغاء النظام الصحي أوباماكير

ترامب يختار جون هانتسمان سفيرا لواشنطن في روسيا