عاجل

روبوت "السمكة الصغيرة" لتقصي حطام فوكوشيما

تقرأ الآن:

روبوت "السمكة الصغيرة" لتقصي حطام فوكوشيما

حجم النص Aa Aa

روبوت جديد تحت الماء أطلق عليه “السمكة الصغيرة” أرسلته شركتا “تيبكو” القائمة على تشغيل محطة فوكوشيما النووية اليابانية و(طوكيو إلكتريك باور) إلى مفاعل محطة فوكوشيما النووية في اليابان للبحث عن حطام النواة الذائبة وتقييم الأضرار الناجمة عن الانهيار النووي في عام 2011.

الروبوت الذي يبلغ طوله 30 سنتيمترا، والمزود بكاميراتين، يغوص إلى وعاء الاحتواء بالمفاعل 3 لأول مرة، لدراسة مدى الضرر، وتحديد موقع الوقود المنصهر الذي يعتقد أنه سقط في قاع الغرفة.

حالة الانقاض النووية في المفاعل لاتزال غير معروفة، على الرغم من مرور 6 سنوات على وقوع الكارثة، حيث أن مستويات الاشعاع العالية الخطيرة قد دمرت بيانات الروبوت السابقة.

شركة “تيبكو” أفادت أن 6.4 متر من السائل يبقى في المفاعل رقم ثلاثة حيث تم إرسال “سمكة صغيرة” يوم الاربعاء 19 تموز/يوليو.

وكانت المحطة قد تعرضت لانصهارات في ثلاثة مفاعلات، شملت المفاعل 3 في مارس (آذار) 2011، عقب أن ضربها زلزال وموجات مد عاتية (تسونامي).

ودفعت الكارثة مئات الآلاف من السكان لإخلاء منازلهم بسبب الخوف من التلوث الإشعاعي، ولم يتمكن بعد عشرات الآلاف من العودة لمنازلهم.

الشركة أشارت إلى أنها ستدرس نتائج عملية اليوم، وتحدد ما إذا كانت سترسل الروبوت لقاع وعاء الاحتواء يوم الجمعة المقبل.

ولا يمكن إيقاف تشغيل المفاعل حتى يتم تحديد كامل الوقود النووي وإزالته بأمان، وهي عملية يقول البعض إنها يمكن أن تستغرق 30 إلى 40 سنة أخرى.