عاجل

تقرأ الآن:

هل ينجح أردوغان بحلحلة ملف أزمة قطر حيث عجزت الكويت وواشنطن؟


تركيا

هل ينجح أردوغان بحلحلة ملف أزمة قطر حيث عجزت الكويت وواشنطن؟

أردوغان في الخليج

يتوجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى الخليج يوم الأحد في محاولة لرأب الصدع بين قطر وجيرانها لكن حليف الدوحة المقرب قد لا يجد مساحة تذكر للتحرك كوسيط في الأزمة.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها بقطر وفرضت عقوبات عليها الشهر الماضي متهمة إياها بدعم الإرهاب وهي اتهامات تنفيها الدوحة.

وفيما أصبح أسوأ أزمة دبلوماسية في المنطقة منذ سنوات أصدرت الدول الأربع قائمة تضم 13 مطلبا لقطر من بينها إغلاق قناة الجزيرة الفضائية وخفض مستوى علاقاتها بإيران وإغلاق قاعدة عسكرية تركية.

أردوغان: “سنعمل حتى النهاية لإيجاد حل للنزاع بين الدول الشقيقة في المنطقة”

ووصف إردوغان تلك المطالب بأنها غير قانونية ودعا إلى إنهاء الأزمة معللا ذلك بالحاجة إلى تضامن إسلامي وصلات تجارية قوية في المنطقة.

وقال في تصريحات أدلى بها عقب صلاة الجمعة “سنعمل حتى النهاية لإيجاد حل للنزاع بين الدول الشقيقة في المنطقة… المشكلات السياسية مؤقتة فيما الصلات الاقتصادية دائمة وأتوقع أن يختار المستثمرون من دول الخليج الصلات طويلة الأمد”.


مخاوف من نتائج عكسية لجولة أردوغان في الخليج

وبينما يسعى للدفاع عن الدوحة فإن إردوغان لديه مخاوف من إثارة نفور جاراتها. وسيزور الرئيس التركي السعودية والكويت وقطر خلال جولة تستغرق يومين تبدأ الأحد.

ووفقا لبيانات رسمية احتلت الإمارات العام الماضي المركز السابع من بين أكبر الأسواق التي تستقبل صادرات السلع التركية بنحو 5.4 مليار دولار فيما تحتل السعودية المركز الحادي عشر في تلك القائمة ومصر الثالث عشر. كما تريد تركيا أيضا بيع عتاد دفاعي للسعودية.

وقال سنان أولجن الدبلوماسي التركي السابق والمحلل في معهد كارنيجي أوروبا “تلك الزيارة بطريقة ما ستساعد على توضيح أن تركيا لا تزال لديها القدرة على الحوار مع دول أخرى على أعلى مستوى وبالأساس السعودية على الرغم من موقفها كحليف مقرب للدوحة