عاجل

روبوت “السمكة الصغير” الذي أطلقته شركة “تيبكو” مشغل مفاعل فوكوشيما الياباني، أرسل من تحت الماء صورا لرواسب ضخمة يعتقد أنها وقود نووي ذائب يغطي أرضية المفاعل المعطل عن العمل.

شركة طوكيو للطاقة الكهربائية ذكرت أن صخورا متجمدة تشبه الحمم البركانية تراكمت في القاع داخل الهيكل الرئيسي، وهو القاعدة الواقعة أسفل المحور الموجود داخل وعاء الاحتواء الأولي بالوحدة الثالثة للمفاعل.

الخبراء يعتقدون أن الوقود الذائب سقط إلى أسفل الغرفة وهو الآن مغمور في المياه المشبعة بالأشعة.

الروبوت رصد حطاما يشتبه بأنه وقود ذائب وذلك لأول مرة منذ زلزال العام 2011 وموجات تسونامي التي دمرت المحطة النووية.

تحديد موقع الوقود في كل مفاعل من المفاعلات الثلاثة المحطمة يشكل مهمة بالغة الأهمية من أجل تفكيك المحطة.