عاجل

تجمع عشرات الآلاف من المتظاهرين فى جميع انحاء بولندا للوقفات الاحتجاجية التى اشعلت فيها الشموع بعد موافقة اعضاء مجلس الشيوخ اليمينى فى وقت مبكر من يوم السبت على مشروع قانون يزيل جميع قضاة المحكمة العليا باستثناء الذين اختارهم وزير العدل. وطالب المتظاهرون الرئيس اندرزيج دودا، باستخدام الفيتو ضد مشروع القانون.

 واظهر استطلاع للرأى اجرته شبكة تي في أن التليفزيونية الخاصة يوم الجمعة أن 55 فى المئة من المستطلعين قالوا أن دودا الذي ذهب في اجازة بالرغم من الازمة يجب أن يستخدم حق النقض ضد الاصلاح القضائى بينما يريد 29 فى المائة منه التوقيع عليه.

 وقد اثار اصلاح السلطة القضائية، مقترنا بمبادرة من حرب القانون و العدالة لتوسيع صلاحياتها فى مناطق أخرى، ازمة فى العلاقات مع الاتحاد الاوروبى، مما أثار أحد أكبر الصراعات السياسية منذ أن اطاحت بولندا بالشيوعية فى عام 1989. لأن هذه الإصلاحات تدفع إلى الابتعاد عن مبادئ الديمقراطية وفصل السلطات، حسب رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني.

 تجمع مئات المتظاهرين أمام فيلا زعيم حزب القانون و العدالة في وارسو جاروسلاو كاتشينسكى الزعيم الحالى لبولندا الذى لا يشغل أى منصب حكومى ولكنه عضو فى البرلمان.
أحدهم جلب بالوناً على شكل قط في اشارة الى حب كاتشينسكي للقطط.إذ يعيش وحده مع القطط فقط.
واستمرت المظاهرات السلمية مساء السبت فى عشرات المدن من بينها وارسو وكراكوف وبوزنان.

No Comment المزيد من