عاجل

أثار الداعية السعودي أحمد بن سعيد القرني، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، في تغريدة أطلقها اتهم فيها أهل فلسطين بالمتاجرة بأرواح أبنائهم وبتقديس الحجارة، كما شكك في مسألة أن الموت في سبيل الأقصى يعد استشهادا.


ورداً على الداعية القرني هاجم مغردون الداعية القرني على تغريدته المثيرة للجدل والمشككة في جهاد الفلسطينيين ضد العدو الصهيوني.

ورد “أبو سارة” قائلاً: “اليس الله القائل (إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون)”

وردت المغردة روبى حطين: “من يقتل وهو يدافع عن أولى القبلتين ومسرى رسول الله ليس شهيد، ومن يقتل في سبيل ولي أمره وحفنة تراب فهو شهيد! أتعبتم الدجال من بعدكم”!!

كما رد المغرد الأمين أبو عبيدة: “الجهاد والاستشهاد تراه فقط في الدفاع عن حكامك المطبعين مع الهيود وفي الاعتداء على المسلمين يا خونة يا أحفاد ابن سلول”.


ورد آخر ويدعى غريب : “يا هذا أما سمعت قوله (ص): من قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون أهله فهو شهيد ومن قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد“؟