عاجل

العاهل السعودي يتوجه إلى المغرب لقضاء العطلة وولي العهد ينوب عنه

تقرأ الآن:

العاهل السعودي يتوجه إلى المغرب لقضاء العطلة وولي العهد ينوب عنه

حجم النص Aa Aa

توجه العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز الاثنين إلى مدينة طنجة في المغرب لقضاء عطلته الصيفية، موكلا مهام تولي إدارة المملكة إلى ابنه ولي العهد الامير محمد بن سلمان.

هذا الأمر يعني ممارسة ولي العهد، الأمير محمد ابن سلمان، مهام ملك البلاد للمرة الأولى منذ دخوله رأس الهرم الحاكم وتعيينه وليا للعهد، خلفا للأمير محمد بن نايف، الذي اعتاد العاهل السعودي تفويضه أثناء غيابه عن البلاد.


ونقلت وكالة الأنباء الرسمية ان الملك أصدر أمرا “ينيب فيه ولي العهد إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب خلال فترة غيابة” عن المملكة.
وستلم ولي العهد أمور المملكة في وقت تشارك فيه السعودية في الحملة العسكرية في اليمن حيث تقود تحالفا عربيا منذ أكثر من عامين لدعم الرئيس اليمني ضد المتمردين الحوثيين، كما تواجه الرياض أزمة إقليمية خطيرة منذ أعلنت وثلاث بلدان عربية قطع العلاقات مع قطر، بتهمة دعم الدوحة “للإرهاب” والتقارب مع إيران الخصم الإقليمي للمملكة.


ويعرف عن ولي العهد الجديد توجهه نحو الاصلاح في هذه المملكة المحافظة لكنه يفتقر إلى الخبرة السياسية لقيادة بلاده، أكبر مصدر للنفط في العالم. وتعتبر هذه المرحلة بالنسبة لولي العهد حاسمة بما أنها بمثابة اختبار.
ويواجه ولي العهد الجديد هذا الاختبار في وقت ما زالت فيه عائدات السعودية تعتمد إلى حد كبير على مبيعات النفط، ومع انخفاض أسعار النفط الخام، اضطرت المملكة إلى الاقتراض بكثافة لتعزيز مواردها المالية.
وتدعم هذه الاضطرابات تصوراً بأن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان كان سريعاً في الوعد، لكن بطيئاً في التنفيذ. والأهم من ذلك هو أن هذه الاضطرابات تثير التوقعات بأن الإصلاحات الاقتصادية التي لا تحظى بشعبية قد لا تؤتي أكلها.

وعلى الصعيد الاجتماعي يقترح الأمير محمد بن سلمان مجموعة إصلاحات شاملة للمملكة كإنشاء دور سينما ومتاحف ومدينة إنتاج إعلامي ومراكز ترفيهية للشباب، بالإضافة إلى تقليص قوة الشرطة الدينية، والسماح بالمزيد من الاختلاط في الأماكن العامة وتمكين النساء من قيادة السيارات.

وفي المغرب سيقيم الملك سلمان، بمنطقة “كاب سبارطيل“، بمدينة طنجة بقصره الفاخر على “شاطئ أشقار”.
وتعتبر هذه المنطقة منتجعا سياحيا يضم عدة شواطئ وغابات. وقبيل وصول الملك سلمان تشهد المدينة استعدادات كبيرة لاستقبال العاهل السعودي، الذي يقضي عطلته الصيفية هناك للعام الثالث على التوالي.


وفي 21 حزيران/يونيو، عين العاهل السعودي البالغ من العمر 81 عاما ابنه الأمير محمد البالغ من العمر 31 عاما وليا للعهد بدلا من ابن شقيقه محمد بن نايف الذي أقيل كذلك من جميع مناصبه الحكومية.