عاجل

أقدم فرقاطة في العالم يعود تاريخ صنعها إلى 220 عاما، تعود إلى ميناء بوسطن في الولايات المتحدة الامريكية. الفرقاطة ذات الجسم الخشبي تابعة للبحرية الأمريكية تم تسميتها من قبل الرئيس جورج واشنطن على اسم دستور الولايات المتحدة. تم إطلاقها في عام 1797 كواحدة من ست سفن في البداية. كانت أولى مهام السفينة هو تزويد الحماية لسفن التجارة الأمريكية أثناء شبه الحرب مع فرنسا.
تقاعدت السفينة من العمل في عام 1881، وعملت كسفينة مستقبلة حتى تم تحويلها إلى سفينة متحف عام 1907. في عام 1934 أتمت رحلة إلى تسعين ميناء حول الولايات المتحدة في مدة ثلاث أعوام. كان آخر إبحار للسفينة بطاقتها الذاتية في أغسطس عام 2012 للاحتفال بنصرها على باخرة غورير البريطانية.
مهمة السفينة اليوم هو رفع مستوى الفهم لمهمة البحرية في الحرب والسلم من خلال البعثات التعليمية، والعرض التاريخي، والمشاركة الفعالة في المحافل العامة. يضم طاقمها 60 ضابطا وبحارا من البحرية الأمريكية يشاركون في الفعاليات والبرامج التعليمية ويعملون على صيانة السفينة للزيارات العامة.

No Comment المزيد من