عاجل

تقرأ الآن:

الأمير عبد العزيز بن فهد يصف ولي عهد أبو ظبي بالشيطان


المملكة العربية السعودية

الأمير عبد العزيز بن فهد يصف ولي عهد أبو ظبي بالشيطان

ولي عهد أبو ظبي يتلقى الشتائم

أشعلت تغريدة أطلقها الأمير عبد العزيز بن فهد موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي حيث هاجم الأمير بشدة ولي عهد أبو ظبي عبر حسابه في في “تويتر” بأبيات شعرية واصفا إياه بـ “الشيطان” بعد وضعه بجانب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في صورة واحدة تداولها نشطاء في الإمارات العربية المتحدة.
وقال بن فهد في سلسلة تغريدات في تويتر: “لا تحط صورتك جنب سلمان. سلمان ولد عبد العزيز الفيصلي.. الخسيس مثلك ما يقرب كحيلان. ما تاصل نعلته يا السرسري.. وجهك أسود، وجه شيطان. خاين دين في جهنم ترتمي”.


وأضاف الأمير عبد العزيز بن فهد: “إبليس من فعايلك نشوان.. قال آخذ إجازة دامك خوي لاحشا منت ولي للرحمن.. وليك ترامب ورافضي ومولوي باكر لا جيت للواحد الديان.. إن ما تبت تراك بناره تكتوي”.

وفي تغريدة أخرى وصف قال الأمير عبد العزيز بن فهد ولي عهد أبو ظبي: “يا التافه الحاقد يا طقعان…أغويت المسلمين وتراك المنغوي.. زايد لو طلع عاد غضبان… خذها مني وأنا أبو تركي الفيصلي”.


تغريدات عبد العزيز بن فهد تشغل السعوديين

وشغلت هذه التغريدات المواطنين السعوديين حيث انقسمت الآراء بين مَن اعتبر أنّ تلك الكلمات تعبّر عن آراء السعوديين، وبين من رأى أنها مجرد محاولة لشقّ الصف حيث نشر مغردون آخرون تغريدات تقول إنّ حساب بن فهد مخترق، بينما رفض آخرون ذلك الاحتمال لأنّ بن فهد له أسلوب خاصّ به واضح في التغريدات، معتبرين أنّ حجّة الاختراق لن تُخفّف من وطء الكلمات.


وكتب عمر عبد العزيز “عبد العزيز بن فهد يشتم إماراتي وضع صورة محمد بن زايد بجوار صورة الملك سلمان.. يبدو أن هناك جهات ساخطة جدا على بن زايد داخل أسرة آل سعود”.

وقال آخر: “الأمير عبد العزيز بن فهد يكتب قصيدة صباح اليوم يصف فيها محمد بن زايد بالسرسري”. وغرّد آخر “حتى وإن كانت طقطقة، صدق في كل ما نطقه”.

هل حساب عبد العزيز بن فهد تعرض لعملية اختراق؟

وبعد انتشار أنباء عن اختراق الحساب، لما في تعابير بن فهد من أوصاف بحقّ بن زايد، قال أحد المغردين “تقليد أسلوب الأمير في المفردات والتعبير أصعب من الاختراق نفسه! لذلك استبعد اختراق الحساب”.

وكان نجل الملك فهد شارك قبل أيام في حملة تضامنية على موقع “تويتر” مع ولي العهد المعزول، الأمير محمد بن نايف، كما دافع عنه في هاشتاغ “لا للإساءة لمحمد بن نايف“، نشر عبد العزيز بن فهد سبع تغريدات، قال ناشطون إن غالبيتها “غير مفهومة”.

واستهل ابن فهد تغريداته عن ابن عمّه، محمد بن نايف، قائلا: “في الليلة الظلماء يفتقد البدر، اسمع من خادمك، تبي “تريد” النصر؟ استعصم بالله وأخلص له الدين وصلي لربك وانحر، وتعبد له بالقرآن”. وخاطب الأمير عبد العزيز بن فهد ولي العهد المعزول بقوله: “تعرفني لم أغشك أو غيرك، والله لو كل أهل الأرض لن ينفعوك، وانت رأيت؟“، وأضاف: “ألجأ للحي القيوم وقل حسبي الله من قلبك”. وفي تغريدات إضافية، واصل عبد العزيز بن فهد تقديم المواعظ لمحمد بن نايف، ودعوته للمواظبة على الصلاة، والدعاء.

وعلى ما يبدو فالتغريدات الهجومية الأخيرة التي أطلقها الأمير عبد العزيز بن فهد جاءت أيضا دفاعا عن ولي العهد السعودي السابق، محمد بن نايف. إلا أنّ الهجوم الأخير الذي شنه نجل العاهل السعودي الأسبق فهد بن عبد العزيز آل سعود، يعتبر الأعنف حيث لم يسبق وأن شهدت مواقع التواصل الاجتماعي هجوما من أفراد الأسرة الحاكمة بهذا الشكل.

عبد العزيز بن فهد يواصل الدفاع عن ولي العهد المخلوع

وفي سياق متصل ومع ارتفاع حدة التكهنات حول المصير المجهول لولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف وتزامنا مع تداول وثيقة مسربة من ولي العهد السابق محمد بن نايف للعاهل السعودي كشف فيها أن الإمارات العربية المتحدة تعمل على تأجيج الفتنة محذرا فيها الملك سلمان من الانصياع للإملاءات الإماراتية، وجه الأمير عبد العزيز بن فهد، نجل الملك السعودي الأسبق فهد بن عبد العزيز مؤخرا مجموعة من النصائح والرسائل له، داعيا إياه إلى الاعتصام بحبل الله وأن يخلص له الدين ويقرأ القرآن الكريم إذا أراد النصر. ووفقا للوثيقة، فقد أكد ولي العهد السعودي السابق، محمد بن نايف كشفه لما أسماه بالخدعة الإماراتية لتوسيع دائرة الخلاف في الديوان الملكي السعودي، مؤكدا بان محمد بن زايد “يصب الزيت على النار ويصطاد في الماء العكر“، في إشارة لعلاقته مع ولي ولي العهد آنذاك محمد بن سلمان. وحذر “بن نايف” في رسالته للملك سلمان، مؤكدا وجود خلافات حقيقية بين السعودية والبحرين والإمارات من جهة وقطر من جهة أخرى، مؤكدا في الوقت نفسه إلى وجود ضغائن بين “آل زايد” و “آل ثاني“، وأنّ من الحكمة عدم السماح للإمارات باستخدام السعودية كألعوبة في تنفيذ سياستها المعادية للعالم العربي ولصالح أميركا. وتجدر الاشارة ان وثائق ويكليكس كشفت عن شتائم وجهها ابن زايد لوزير الداخلية الراحل محمد بن نايف حيث وصفه أمام مسؤول أميركي بالقرد.