عاجل

تقرأ الآن:

إجراءات طلاق بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تحتاج سنتين


المملكة المتحدة

إجراءات طلاق بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تحتاج سنتين

وزير المالية البريطاني فيليب هاموند أخبر رجال الأعمال البارزين أنه يرغب بتوصل الشركات إلى السوق موحدة واتحاد الجمركي خلال عامين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكسيت”.

هاموند ذكر أنه يود انفصالا سهلا عن الاتحاد الأوروبي، لذلك فإن اتفاق الانتقال سيحافظ على العلاقات التجارية مع بروكسل لمدة عامين. وأكد على أهمية بحث الشركات مع الحكومة خيارات القطاع الخاص.

تقدم بريطانيا في اتجاه الحياة خارج الاتحاد الأوروبي أصبح أكثر تعقيدا يوم الجمعة، إذ تتعمق الانقسامات على حدود إيرلندا الشمالية وحتى نوع الطلاق الذي تريده بريطانيا بالفعل.

جاء ذلك في الوقت الذي حذر فيه كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي، من أنه سيتم تأجيل المحادثات الرسمية، ما سيزيد من فترة جدول عملية الطلاق.

المفاوضات حول العلاقات المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي ستبدأ غالبا في تشرين الأول/أكتوبر تبعا لافتقاد التقدم في المرحلة الأولية للمباحثات بشأن الانفصال.

بريطانيا أجابت أنها كانت على ثقة أنه بالإمكان تحقيق تقدم كاف لمباشرة المرحلة الثانية من المباحثات، لكن خلال وجود رئيسة الوزراء تيريزا ماي في عطلة في إيطاليا، خاض وزراؤها نقاشات عامة حول الشكل المفروض للبريكسيت.

وزير المالية فيليب هاموند، الذي كان يعارض الخروج من الاتحاد الأوروبي في السنة الأخيرة من الاستفتاء، آخذا بعين الاعتبار مصالح مجتمع الأعمال، ذكر أنه يجب أن لا تكون هناك تغيرات آنية في قواعد الهجرة والتجارة عندما تغادر بريطانيا.