عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات عارمة في الأردن للمطالبة بإغلاق السفارة الإسرائيلية بعمان


الاردن

احتجاجات عارمة في الأردن للمطالبة بإغلاق السفارة الإسرائيلية بعمان

خرج مئات المحتجين الأردنيين هذا الجمعة في احتجاجات عارمة للمطالبة بإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمّان، وإلغاء معاهدة “وادي عربا” المبرمة بين بلادهم وتل أبيب، احتجاجا على مقتل مواطنين برصاص حارس السفارة الأسبوع الماضي.

المتظاهرون نظموا مسيرة باتجاه السفارة الإسرائيلية، إلا أن الأمن الأردني فضّها بهدوء نسبي دون اعتقالات، أو استخدام لقنابل الغاز المسيل للدموع.

المسيرة بدأت في أعقاب انتهاء صلاة الجمعة، وردد المحتجون شعارات تتوعد الإسرائيليين، وأخرى تدعو لإسقاط المعاهدة الأردنية الإسرائيلية المعروفة بـ“وادي عربا“، وهتفوا داعين لإغلاق السفارة الإسرائيلية.

وأبلغت الأردن اسرائيل رسميا بانها لن تسمح لطاقم سفارة تل ابيب في عمان بالعودة قبل فتح تحقيق “جدي” بحادثة السفارة التي ادت الى مقتل اردنيين اثنين.

وأكدت الأردن أنها لن تسمح للسفيرة عينات شلاين وطاقم السفارة بالعودة قبل قيام اسرائيل بفتح تحقيق جدي بالحادث”.

وقام حارس أمني في سفارة اسرائيل بعمان يحمل صفة دبلوماسي الأحد بقتل أردنيين هما محمد الجواودة (17 عاما) والطبيب بشار الحمارنة (58 عاما) إثر “إشكال” وقع داخل مجمّع السفارة.

وسمح الاردن الاثنين للدبلوماسي الذي اطلق النار على الاردنيين بالمغادرة برفقة السفيرة شلاين الى بلده بعد استجوابه.

واستقبل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الحارس الامني الذي تم التعريف عنه باسم “زيف“، استقبال “الأبطال” لدى عودته الى اسرائيل، وعانقه، وأبدى تضامن حكومته معه.