عاجل

تقرأ الآن:

قتيل وعدد من الجرحى في هجوم بسكين بمدينة هامبورغ


ألمانيا

قتيل وعدد من الجرحى في هجوم بسكين بمدينة هامبورغ

قتل شخص وأصيب صيب ستة اشخاص بجروح “بعضهم بحالة الخطر“، إثر اعتداء بسكين وقع في متجر في مدينة هامبورغ الألمانية الجمعة. وقالت شرطة مدينة هامبورج انها اعتقلت المهاجم ودعت المواطنين إلى البقاء بعيدا عن المنطقة.
وبعد ساعات من حادث الاعتداء اعلنت الشرطة الالمانية ان مرتكب الاعتداء بالسكين شاب في الـ 26 من العمر من مواليد الامارات العربية المتحدة، موضحة انها تعمل على تحديد جنسيته.
وأضافت الشرطة أنه “لا توجد معلومات دقيقة بعد عن دافع (الاعتداء) أو عدد الجرحى،” مشيرة إلى أن المهاجم “دخل المتجر وبدأ فجأة بالاعتداء على الزبائن.
وبحسب صحيفة بليد التي نشرت صورة لمن قالت إنه مهاجم هامبورج وهو جالس في سيارة الشرطة ووجه مخفي بغطاء ملطخ بالدماء. وأضافت أن المهاجم هتف بعبارة” الله أكبر” قبل أن يعتدي على الزبائن في المتجر.”
ومباشرة بعد الاعتداء فتحت الشرطة تحقيقا حول ما يعتقد أنه “هجوما إرهابيا.”

وتشهد الشرطة حالة تأهب قصوى في ألمانيا منذ وقوع سلسلة من الهجمات على مدنيين العام الماضي بما شمل هجوما في ديسمبر كانون الأول على سوق لعيد الميلاد في برلين عندما قاد متشدد شاحنة ودهس بها حشودا مما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة كثيرين.
كما يعتبر الأمن ملفا أساسيا في الحملات الانتخابية قبل التصويت في انتخابات برلمانية في 24 سبتمبر/ أيلول والتي من المتوقع أن تفوز فيها المستشارة الألمانية بولاية رابعة.
وأظهر تسجيل فيديو على موقع الصحيفة طائرة هليكوبتر هبطت خارج المتجر وأفراد مسلحون من الشرطة يقومون بدوريات في المنطقة.

المارة يقبضون على مهاجم المتجر

افاد شهود ان عددا من المارة تمكنوا من القبض على المعتدي بسكين على زبائن المتجر بمدينة هامبورغ، قبل ان تتسلمه الشرطة.
وقالت شايلين روتمر، الموظفة في مخبزة مجاورة للمحل التجاري حيث وقع الاعتداء: “ركض المارة وراء المعتدي وكانوا يرمونه بالكراسي”.
وتمكن المارة في نهاية المطاف من الامساك به وشل حركته قبل تسليمه الى عناصر الشرطة بعيد وصولهم. ولم تعرف بعد بالتحديد دوافع المهاجم ولا هويته.
وقال شاهد آخر لشبكات تلفزيون في مكان الحادث “صرخ الله اكبر وهو يرفع سكينا بيده”. واكدت امراة كانت تقف في طابور لدفع ثمن مشترياتها في المحل ان المهاجم “رفع يديه وهو يصيح الله اكبر”.
واضافت “خلت نفسي في فيلم رعب وان المهاجم سيطعنني وشعرت بخوف شديد“، موضحة انه “كان يحمل سكينا كبيرا جدا” مشيرة بيديها الى طول يبلغ نحو خمسين سنتميترا.
وقال الشاب عمر الذي كان يقف في كشك لبيع الجرائد قرب مكان وقوع الحادث “انها صدمة كبيرة بالفعل”.


ويتفق الشهود على انهم شاهدوا المهاجم يخرج من المتجر وهو يركض على الرصيف. وخلال فراره “ضرب شابة” قبل ان يواصل طريقه وتركها “على الارض وهي تبكي“، حسبما قال احد الشهود.
وازدحم الشارع سريعا بعدد كبير من سيارات الاسعاف والشرطة، وهبطت مروحية في مكان قريب، واغلقت قوات الامن كل الشوارع المؤدية الى مكان الاعتداء.