عاجل

تقرأ الآن:

الكونغرس يقر عقوبات جديدة على روسيا وإيران وكوريا الشمالية


الولايات المتحدة الأمريكية

الكونغرس يقر عقوبات جديدة على روسيا وإيران وكوريا الشمالية

وافق مجلس الشوخ الأمريكي الخميس على فرض مجموعة جديدة من العقوبات ضد روسيا و إيران و كوريا الشمالية ، و هذا بعدما صوتت الأغلبية الساحقة بواقع 98 صوتاً مقابل صوتين، ليرسل مشروع القانون إلى البيت الأبيض ليتخذ الرئيس دونالد ترامب قراراً إما بتوقيعه أو وضع فيتو عليه.

ونددت موسكو بنص العقوبات وانتقده الاتحاد الاوروبي، لأنه يعاقب الشركات الأوروبية. سيما مؤسسات الطاقة الأوروبية، ما يهدد تموين اوروبا بالطاقة. و يبدو أن هذه العقوبات احادية الطرف تشق صف الوحدة الغربية بين الولايات المتحد من جهة و الاتحاد الاوروبي من جهة أخرى تجاه روسيا بعد ضم شبه جزيرة القرم منذ 2014.

اراد مجلس الشيوخ معاقبة روسيا على تدخلها المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما أن ضم شبه جزيرة القرم و التدخل في أوكرانيا هي ذرائع أخرى لفرض هذه العقوبات.

الرئيس ترامب الذي حاول منذ دخوله البيت الأبيض تحسين العلاقات مع روسيا، على عكس الكثير من النواب الذين يرون موسكو بعين العدو لا الشريك، يمكنه أن يرفض باحتدام الفيتو، غير ان هذا الاعتراض لا يمكن أن يطول ، إذا عرفنا أنه يستطيع الكونغرسأن يعيد انتخاب النص بأغلبية الثلثين كي يتجاوز اعتراض الرئيس. لذا فاعادة ما يوافق الرؤساء على مضض حتى لا يتعروضون للاهانة من الكونغرس.

الرئيس الروسي فلادمير بوتين أكد بلاده أنها سترد على “وقاحة” واشنطن. واوضح بوتين خلال مؤتمر صحافي في سافونلينا في فنلندا مع نظيره سولي نينيستو “نتصرف بشكل متحفظ جدا وفي منتهى الصبر. لكن في مرحلة ما يجب ان نرد، لأن من المستحيل التسامح إلى أجل غير مسمى مع الوقاحة التي يتعرض لها بلدنا”.

كما انتقد الرئيس الروسي التحقيق المكثف في تدخل روسي محتمل في انتخابات الرئاسة الاميركية قائلا انه يشهد على “ازدياد الهستيريا المعادية للروس” في واشنطن.

من جهته السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز، أحد منتقدي حكومة ترامب، و هو أحد أبرز المنتقدين للخطة. وهو واحد من اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ الذين صوتوا ضد الاقتراح بفرض عقوبات جديدة.
السيد ساندرز كتب الخميس على صفحته في تويتر : “أنا أؤيد العقوبات على روسيا وكوريا الشمالية، ولكن أنا أشعر بقلق بالغ إزاء نهج الرئيس ترامب تجاه إيران”.