عاجل

تقرأ الآن:

تسعة ملايين دولار فاتورة اجازة العاهل السعودي بالمغرب


المغرب

تسعة ملايين دولار فاتورة اجازة العاهل السعودي بالمغرب

ذكرت صحيفة الأخبار المغربية، أن العاهل السعودي سلمان، وللعام الثالث على التوالي، حط رحاله في قصره المحيط بشاطئ أشقار في مدينة طنجة، الملقبة بعروس الشمال، لقضاء إجازته الصيفية، وكان قد وصلها يوم الإثنين الفائت 24 يوليو/تموز 2017، صحبة مجموعة من كبار المسؤولين السعوديين.

وأشارت نفس الصحيفة إلى أن الوفد المرافق له، قام بحجز ما يزيد عن 800 غرفة، موزعة على خمسة فنادق فاخرة ذات الـ 5 نجوم..

وبإجراء هذه الصحيفة بحثا عن أسعار غرف الفنادق من فئة الخمس نجوم بمدينة طنجة على المواقع الالكترونية للحجوزات الفندقية، تبين لها أن تكلفة الغرفة الواحدة يتراوح ما بين 200 إلى 500 دولار في الليلة الواحدة، أي بمتوسط 300 دولار للغرفة، وبذلك فإن تكلفة 800 غرفة يكلف وسطيا في اليوم الواحد 240 ألف دولار أميركي.

واضافت، ان الوفد المرافق للملك سلمان استأجر أيضا 170 سيارة خاصة، مشيرة إلى أن تكلفة السيارة الواحدة في اليوم قد تتعدى الـ 423 دولاراً، وبذلك فإن تكلفة استئجار السيارات الخاصة للوفد المرافق للملك في اليوم الواحد تصل إلى نحو 72 ألف دولار.

وبإجراء عملية حسابية بسيطة، فإن كلفة استئجار غرف الفنادق والسيارات الخاصة تصل حصيلتها إلى 312 ألف دولار في اليوم الواحد.

وقامت احدى الوكالات الإخبارية سابقا، استنادا لبرنامج الحجوزات الذي حصلت عليه من مصادر فندقية طلبت عدم الكشف عن هويتها، بتأكيد خبر إقامة العاهل السعودي في المغرب، لمدة شهر كامل.

وباعتبار أن تكلفة اليوم الواحد وسطياً للوفد المرافق للملك تصل إلى 312 ألف دولار، فإنه على مدار شهر كامل، سيدفع الوفد السعودي 9 ملايين دولار و360 ألفاً، فقط ثمنا لغرف النوم، وإيجار السيارات.

أضف الى ذلك تكلفة سيارات سياحية أخرى استأجرها الوفد المرافق للملك بقيمة 158 دولارا يوميا.

ودأب الملك سلمان منذ كان وليا للعهد، على قضاء إجازاته الخاصة بمدينة طنجة، غير أن زيارته للمدينة، باتت مصدر اهتمام دولي منذ جلوسه على العرش في يناير/كانون الثاني 2015.

للمزيد:

هل السعودية مقبلة على حرب أهلية؟

رجل أعمال سعودي يستحوذ على حصة كبيرة في صحيفة الإندبندنت

فصل جديد من فصول الإنقلاب الناعم لمحمد بن سلمان