عاجل

تقرأ الآن:

أستراليا تحبط مؤامرة إرهابية لإسقاط طائرة


أستراليا

أستراليا تحبط مؤامرة إرهابية لإسقاط طائرة

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تورنبول أنّ السلطات الأسترالية أحبطت مؤامرة إرهابيّة كانت تهدف إلى إسقاط طائرة، موضحا أنّه تم اعتقال أربعة أشخاص في مدينة سيدني.

وقال تورنبول في مؤتمر صحفي: “أستطيع إبلاغكم أنّه جرت الليلة الماضية عمليّة كبيرة ضدّ الإرهاب من أجل إحباط مؤامرة إرهابيّة كانت تهدف إلى إسقاط طائرة“، مضيفا: “أنّ التهديد الإرهابي حقيقي جدًا“، مشدّدًا على أنّ الجهود التي بُذلت في تلك الليلة “كانت فعالة جدًا، لكن هناك مزيد من العمل الواجب إتمامه”. وأكّد تورنبول أنه تم اتّخاذ إجراءات أمنيّة إضافيّة داخل كلّ المطارات الأسترالية الرئيسية.


واعتُقل أربعة أشخاص السبت في سلسلة مداهمات أمنيّة في أنحاء سيدني بعد أن اقتحمت الشرطة منازل في أربعة أحياء على الأقلّ في سيدني، بعضها في وسط المدينة.

وقال مفوّض الشرطة الاتحاديّة الأسترالية أندرو كولفن إنّ الرجال الأربعة الذين اعتُقلوا خلال سلسلة مداهمات في سيدني يُشتبه في ارتباطهم بمؤامرة “مستوحاة من إسلاميين”.

وأوضح أنّ المعلومات التي جمعت في الأيام الماضية جعلت قوات الأمن حذرةً من إمكان حصول “اعتداء إرهابي تُستخدم فيه عبوة ناسفة” صنعها أشخاص في سيدني.

وأردف كولفن أنّ العديد من العناصر “ذات الأهمية الكبيرة للشرطة” تم الحصول عليها خلال المداهمات، لكنّه أشار إلى أنّ الشرطة لم تحصل بعد على قدر كاف من المعلومات حول الهجوم الذي كان مخططا له أو موقعه أو توقيته.


وشدّدت الشرطة على أنّ التحقيق سيكون “طويلا جدًا“، للتأكد من أنّ حركة الطيران كانت هدفًا محتملاً للهجوم الذي تمّ رصده. للتذكير، لم تُحدد السلطات الأسترالية ما إذا كان الهجوم يستهدف رحلة جوّية داخلية أو دولية.

ولطالما كانت لدى المسؤولين الأستراليين مخاوف من احتمال حصول هجمات إرهابيّة، وقد تمكّنوا من منع زهاء 12 محاولة في البلاد منذ أيلول-سبتمبر 2014 إضافةً إلى توجيه اتهامات إلى 60 شخصًا.

توقعات خطاب العرش السنوي للملك محمد السادس وصدور عفو ملكي عن جزء من أسرى احداث حراك الريف

المغرب

توقعات خطاب العرش السنوي للملك محمد السادس وصدور عفو ملكي عن جزء من أسرى احداث حراك الريف