عاجل

أحيت بلجيكا الإثنين مرور مئة عام على معركة باشنديل، إحدى معارك الحرب العالمية الأولى، أمام مقابر الحرب، في زونيبي.

وكان من بين من حضروا المراسم، ملك وملكة بلجيكا والأمير ويليام وزوجته كيت والأمير تشارلز ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وابتدأت معركة باشنديل في شهر يوليو سنة 1917 حيث وقعت مواجهات ما بين بريطانيا وألمانيا دامت ثلاثة أشهر على الأراضي البلجيكية.

وأسفرت المعركة عن مقتل أزيد من نصف مليون جندي من كلا الطرفين.

كنتائج المعركة: خرج البريطانيون منتصرين من خلال تقدمهم خمسة أميال.