عاجل

Hot topic map

Hot Topic الموصلالمزيد عن موضوع

المدارس في غرب الموصل عادت وفتحت أبوابها للمرة الأولى منذ إستعادة المدينة من سيطرة تنظيم داعش.

التلاميذ استهلوا الدراسة في عز حر الصيف في محاولة لتعويض ثلاث سنوات بدون تعليم.

بعد تسعة أشهر من القتال في غرب الموصل، بدأ بعض السكان بتطهير الأنقاض من الشوارع وإصلاح الخدمات الأساسية والمباني المدمرة.

العمال شرعوا في إصلاح خطوط الكهرباء وتطهير الحطام. ومع عودة المدينة إلى سيطرة الحكومة العراقية، عاد مئات الأشخاص إلى ديارهم.

غير أن الافتقار إلى أدنى الخدمات الأساسية نفرت الكثير، نفر الكثير من العودة، وقال عضو بمجلس الصرف الصحي في مقاطعة ننوى أن 80 في المئة من شبكة الصرف الصحي في الموصل تضررت في القتال، مع إحتمال قليل للحصول على الدع والتمويل لإصلاحها.

كما ترك تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية قنابل ومتفجرات محلية الصنع في منازل ومدارس ومساجد وكذا في الطرقات. على الرغم من أن قوات الأمن قامت بتطهير المناطق قبل السماح للسكان بالعودة.

ومن خلال استهداف المدنيين يسعى تنظيم داعش لإحباط جهود الاستقرار الرامية إلى إعادة الناس إلى ديارهم ووظائفهم ودراساتهم، وأيضاً إعادة بناء البنية التحتية وإعادة قوانين الحكومة.