عاجل

تقرأ الآن:

مشروع فيلم وثائقي يستخدم تسجيلات صوتية فاضحة للأميرة الراحلة ديانا


المملكة المتحدة

مشروع فيلم وثائقي يستخدم تسجيلات صوتية فاضحة للأميرة الراحلة ديانا

الذكرى الـ 20 لرحيل الأميرة ديانا تصادف في 31 آب/أغسطس، ومع اقتراب هذا الموعد تتكشف الكثير من الأسرار الصادمة في حياتها وحياة قصر باكينغهام، فيما لا يزال سر حادث موتها غامضا.

الأمير إيرل سبنسر شقيق الأميرة الراحلة ديانا طالب القناة البريطانية الرابعة، بعدم بث تسجيلات للأميرة الراحلة تتحدث فيها عن أمور ذات حساسية شخصية بشأن علاقتها الزوجية مع الأمير تشارلز.

التسجيلات تعود إلى عامي 1992 و 1993 بين ديانا والممثل بيتر ستيلين الذي كان يدربها على مهارات الكلام في قصر كينسينغتون في لندن.

في هذه التسجيلات، وصفت الأميرة الراحلة كيفية تعامل زوجها السابق الأمير تشارلز معها، مؤكدة أن الحب الذي كان بينهما تلاشى بعد ميلاد ابنهما الأمير هاري عام 1985.

ديانا ذكرت أنها وقعت في حب أحد حراسها الشخصيين، وكان ضابطا سابقا في الشرطة، لكنه لقي حتفه لاحقا في حادث سير.

الأميرة ديانا أوضحت في التسجيلات المذكورة، أنها عندما واجهت زوجها السابق الأمير تشارلز، بعلاقته مع عشيقته السابقة كاميلا باركر التي تزوجها لاحقا، جاء رده: “أنه يرفض أن يكون الأمير الوحيد الذي لا عشيقة له في تاريخ ويلز”.

أما فيما يتعلق بعلاقتهما الزوجية في المخدع، فقد كشفت الأميرة ديانا أن الأمير تشارلز كان يقوم بمعاشرتها مرة واحدة كل 3 أسابيع، وأن علاقتهما الجنسية كانت أشبه بطقس روتيني. ووصفت حياتها الزوجية بالبائسة، وأن يوم زفافها كان أتعس يوم في حياتها.

شبكة إن بي سي الامريكية بثت بعض هذه التسجيلات عام 2004 كما كانت بي بي سي تنوي بثها عام 2007 لكنها تراجعت عن قرارها.

الشرطة البريطانية كانت قد صادرت التسجيلات المشار إليها أعلاه في عام 2001 من منزل خادم الأميرة السابق، الذي اتهم بسرقة بعض ممتلكات الأميرة ديانا.

القناة الرابعة طلبت من المنتج كيفن سيم إعداد فيلم جديد تحت عنوان “ديانا تروي قصتها” ليجري بثه قريبا.

من جهة أخرى، أعد ابنا الأميرة الراحلة وليام وهاري فيلما وثائقيا آخر عنوانه “ديانا أمنا“، حيث يرويان فيه أجمل محطات حياتهما معها.