عاجل

أمراء سعوديون مستاؤون من المطالبة بعلمنة السعودية

تقرأ الآن:

أمراء سعوديون مستاؤون من المطالبة بعلمنة السعودية

حجم النص Aa Aa

عدد من أبناء الأسرة المالكة السعودية عبروا عن استيائهم بخصوص تصريحات السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة لقناة “ بي.بي اس الأمريكية، يوم السبت الماضي، والتي تنص على أن” ما تريده الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين للشرق الأوسط هو حكومات علمانية”.

السفير الإماراتي في واشنطن أثار حالة من الجدل بعد تصريحاته التي قال فيها ما نصه إن “ما تريده الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين للشرق الأوسط هو حكومات علمانية”.


التعبير عن هذا الاستياء كان من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حيث دشن سعوديون على موقع التغريدات تويتر، هاشتاغ (إلا_عقيدتنا _ياالعتيبة) وهو الهاشتاغ الذي وصل إلى قائمة الأكثر تداولا بين المستخدمين في المملكة.


هذا الهاشتاغ أثار غضب الأميرة فهدة بنت سعود بن عبد العزيز، ابنة العاهل السعودي السابق سعود بن العزيز، هاجمت سفير الإمارات في واشنطن، وكتبت على صفحتها على تويتر: “الدولة السعودية ولدت بشعار“خدمة #الحرمين_الشريفين، كدولة إسلامية سخّر الله لها منابع النفط لخدمة الإسلام والمسلمين. وهذا دورها القيادي”.



كما شارك الأمير عبد العزيز بن فهد، نجل العاهل السعودي الراحل الملك فهد بن عبد العزيز، في الحملة على سفير الإمارات في الولايات المتحدة، واعتبر الأمير عبد العزيز في تغريدات على حسابه في موقع “تويتر” الذي يتابعه أكثر من 3 ملايين شخص، أنه “يجب على كل مسلم يؤمن بالله وبدينه وبمحمد صلى الله عليه وسلم، أن يحارب العلمانية والليبرالية بالنصح ثم بالبيان ثم بالسنان تحت راية خادم الحرمين”.


وقال الأمير ​في تغريدة أخرى، “أنا لم أتكلم بجديد عن الإمارات وأصلا لم أتكلم عن شعبها؟ أنا كلامي واضح وهو عن علماني أسرف وسب النبي وواجب ندافع #ابن_فهد_يجلد_الامارات_من_جديد.”