عاجل

تقرأ الآن:

الأزمة القطرية تراوح مكانها بعد 55 يوما من الحصار


البحرين

الأزمة القطرية تراوح مكانها بعد 55 يوما من الحصار

دول المقاطعة متمسكة بمواقفها لكن دون فرض عقوبات جديدة على الدوحة

بعد مرور 55 يوما على الأزمة القطرية لايبدو أن الأمور في طريقها إلى الانفراج، فماتزال جميع الأطراف متمسكة بمواقفها الأولى.

وزراء خارجية دول المقاطعة أكدوا، يوم الأحد، خلال اجتماعهم في العاصمة البحرينية المنامة، بأن على قطر تطبيق المطالب الـ13 التي اشترطوها منذ البداية، واحترام المبادئ الستة التي وضعت خلال اجتماع القاهرة.

لكن البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية السعودية والإمارات والبحرين ومصر لم يستبعد إمكانية إجراء محادثات مع الدوحة، على شرط أن تبدي الدوحة “استعدادا” للتعامل مع المطالب الـ13.

ونفى سامح شكري وزير خارجية مصر، خلال مؤتمر صحافي أن تكون الدول الأربع تغاضت عن هذه المطالب الثلاثة عشرة، أو أحلت محلها المبادئ الستة التي وضعت في اجتماع القاهرة.

في الوقت عينه، لم تصعّد الدول الأربع من حدة لهجتها تجاه قطر كما كان متوقعا، ولم يتم فرض عقوبات اقتصادية جديدة كما سبق أن تكهن بعض المختصين.


ماهو رد قطر على اجتماع المنامة؟

رفض وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بيان الأحد من الدول الأربع، وجدد استنكار بلاده للعقوبات معتبرا أنها تنتهك القانون الدولي.

وقال آل ثاني لقناة الجزيرة “ليس هناك رؤية واضحة (في بيان المنامة) وإنما هناك استمرار لسياسة التعنت من قبل دول الحصار… وأيضا عدم الاعتراف بأنها إجراءات غير قانونية”.

ماهي قائمة المطالب الـ13 التي تصر عليها دول المقاطعة؟

وكانت الدول الأربع قد أصدرت في الـ22 من حزيران/ يونيو قائمة تضم 13 مطلبا لقطر منها وقف دعمها لجماعة الإخوان المسلمين وإغلاق قناة الجزيرة الإخبارية وإغلاق قاعدة عسكرية تركية وتخفيض مستوى علاقاتها مع إيران.

كما أمهلت الدول الأربع الدوحة 10 أيام لتنفيذ تلك المطالب، ثم عادت ومددت المهلة 48 ساعة إضافية.

  • خفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران
  • إغلاق القاعدة العسكرية التركية على الأراضي القطرية
  • إعلان قطع العلاقات مع كل التنظيمات الإرهابية والطائفية والأيديولوجية: الأخوان المسلمون / داعش / القاعدة / فتح الشام / حزب الله.
  • إيقاف التمويل للكيانات المدرجة في قائمة المنظمات الإرهابية في الدول الأربع
  • تسليم العناصر الإرهابية المطلوبة لدى الدول الأربع
  • إغلاق تلفزيون الجزيرة
  • وقف التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأربع ومصالحها الخارجية ومنع تجنيس حاملي جنسية الدول الأربع
  • تعويض ضحايا وخسائر الدول الأربع التي تأثرت سلبا بسبب السياسة القطرية خلال السنوات السابقة
  • التزام قطر بالانسجام مع محيطها الخليجي والعربي عسكريا، وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأمنيا
  • تسليم المعلومات عن المعارضين الذين دعمتهم قطر وأنواع هذا الدعم
  • إغلاق وسائل الاعلام التي تدعمها قطر بشكل مباشر وغير مباشر
  • الموافقة على هذه الطلبات خلال 10 أيام وإلا تعتبر لاغية
  • تقديم تقارير متابعة دورية مرة كل شهر للسنة الأولى، ومرة كل ثلاثة أشهر للسنة الثانية، ومرة كل سنة لمدة عشر سنوات

ماهي مبادئ اجتماع القاهرة الستة؟

وحددت الدول الأربع خلال اجتماع عقد في القاهرة في الـ 5 من تموز/ يوليو “ستة مبادئ” تريد من قطر تبنيها.

  • الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب أو توفير الملاذات الآمنة
  • إيقاف كافة أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف
  • الالتزام الكامل باتفاق الرياض لعام 2013 والاتفاق التكميلي وآلياته التنفيذية لعام 2014 في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربي
  • الالتزام بكافة مخرجات القمة العربية الإسلامية الأميركية التي عقدت في الرياض في أيار/ مايو 2017
  • الامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول أو دعم الكيانات الخارجة عن القانون
  • الإقرار بمسؤولية دول المجتمع الدولي في مواجهة التطرف والإرهاب بوصفها تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين

كيف بدأت الأزمة القطرية

كانت السعودية قد أغلقت حدودها البرية، وقطعت الدول الأربع الاتصالات الجوية والبحرية مع الدوحة، في 5 حزيران/ يونيو، متهمة قطر بدعم الإرهاب، وطالبتها بتغير سياساتها.
غير أن الدوحة نفت دائما هذه الاتهامات واعتبرت أن المقاطعة منافية للقانون الدولي.
وتدخلت تركيا وإيران لتوفير المنتجات الطازجة والدواجن ومنتجات الألبان لقطر بدلا من السعودية والإمارات في حين تتيح سلطنة عمان موانئ بديلة لموانئ الإمارات.
وأضافت الدول الأربع 18 شخصا وكيانا تقول إن لها صلات بقطر إلى قوائم “الإرهاب” لديها الأسبوع الماضي.