عاجل

تقرأ الآن:

مسؤولان أمريكيان: كوريا الشمالية قادرة على ضرب الأراضي الأمريكية


العالم

مسؤولان أمريكيان: كوريا الشمالية قادرة على ضرب الأراضي الأمريكية

أعلم مسؤولان أمريكيان وكالة “رويترز” أن الاختبار الأخير الذي أجرته كوريا الشمالية لصاروخ باليستي عابر للقارات، أظهر أن بيونغيانغ لربما أصبحت قادرة على الوصول إلى معظم الأراضي الأمريكية.
أبرز هذا التقييم التهديد المتنامي الذي تشكله برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية قد يعمل على زيادة الضغط على إدارة الرئيس دونالد ترامب للرد على تلك التهديدات.

كوريا الشمالية أعلنت، نهاية الأسبوع الماضي، أنها أجرت اختبارا ناجحا لصاروخ باليستي عابر للقارات، أثبت قدرته على ضرب الأراضي الأمريكية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أشرف على إطلاق الصاروخ صباح السبت الماضي، ووصفه بأنه “تحذير شديد” للولايات المتحدة من أنها لن تكون بمأمن من الدمار إذا حاولت مهاجمة بلاده.

بيد أن مسؤولين من المخابرات الأمريكية، قالا إن كيم يريد تطوير صاروخ باليستي عابر للقارات، لمنع أي هجوم على بلاده ولاكتساب مشروعية دولية وليس لشن هجوم على الولايات المتحدة أو حلفائها يعرف أنه سيكون انتحارا. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الكابتن بالبحرية جيف ديفيز في تصريح صحفي إن “تفاصيل تقييمنا سرية لأسباب آمل أن تفهموها“، معترفا فقط بأن الصاروخ يمكنه التحليق لمسافة 5500 كيلومتر، وهو المدى الأدنى لما يعتبره البنتاغون صاروخا بالستيا عابرا للقارات.

وقال مسؤولان أمريكيان آخران بحثا أحدث التجارب الصاروخية التي استمرت نحو 45 دقيقة إنها أظهرت مدى أكبر من الصاروخ البالستي الذي أطلقته بيونغ يانغ في 4 يوليو/تموز الماضي.